تقنية مبتكرة لعلاج اضطراب نبضات القلب دون التعرض لإشعاع

تقنية مبتكرة لعلاج اضطراب نبضات القلب دون التعرض لإشعاع

أُجريت محاكاة لعملية الكي القسطري لحالة الرجفان الأذيني باستخدام طريقة منهجية فريدة من نوعها للتخطيط ثلاثي الأبعاد، دون مضاعفات التعرض إلى الأشعة السينية، وذلك بمناسبة مشاركة مستشفى رويال برومبتون وهارفيلد في معرض ومؤتمر الصحة العربي وبحسب بيان صحافي حصل عليه 24، ستسهم هذه الطريقة المبتكرة والفريدة في تصحيح النبضات الكهربائية غير الطبيعية للقلب دون التعرض …




alt


أُجريت محاكاة لعملية الكي القسطري لحالة الرجفان الأذيني باستخدام طريقة منهجية فريدة من نوعها للتخطيط ثلاثي الأبعاد، دون مضاعفات التعرض إلى الأشعة السينية، وذلك بمناسبة مشاركة مستشفى رويال برومبتون وهارفيلد في معرض ومؤتمر الصحة العربي

وبحسب بيان صحافي حصل عليه 24، ستسهم هذه الطريقة المبتكرة والفريدة في تصحيح النبضات الكهربائية غير الطبيعية للقلب دون التعرض لأجهزة إشعاعية، ما يقلل تعرض المرضى للأشعة السينية أثناء الكي.

ووفق تقارير طبية امتخصصة، يبلغ متوسط عمر المصابين بالسكتة الدماغية في الإمارات، 45 عاماً، وهو معدل يقل 20 عاماً عن نظرائهم في مختلف أنحاء العالم.

ويتضاعف خطر الإصابة بالرجفان الأذيني في منطقة الشرق الأوسط 3 مرات كلما تقدم الإنسان في العمر 10 أعوام، في حين تتضاعف في الدول االمتقدمة مرتين فقط كلما تقدم عمر الإنسان 10 أعوام.

وتسجل السيدات في الشرق الأوسط معدلات إصابة بضيق الصمام الميترالي بحوالي ضعفين مقارنةً مع الرجال، ما يؤدي لزيادة احتمال إصابتهن بالرجفان الأذيني.

ويُمكن أن تعزى هذه الأرقام لانتشار نمط الحياة الذي يفرض قلة الحركة، والتقدم في العمر، والسمنة، والإصابة بالسكري، وارتفاع ضغط الدم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً