تمخيط الأنف بقوة سبب هذه المشاكل

تمخيط الأنف بقوة سبب هذه المشاكل

انسداد الأنف وكترة المخاط من الأعراض المتكرّرة خلال الشتاء نتيجة نزلات البرد، لكن تحث التوصيات الصحية بعدم إخراج المخاط من الأنف بقوة. يسبب التمخيط القوي والمتكرّر مشاكل صحية في حذ ذات، إليك أهم أضراره: عندما تتمخط بيدك بقوة تولّد ضغطاً يبلغ 10 أضعاف الضغط الناتج عن السعال أو العطس، وفي بعض الأحيان يكون هذا الضغط قوياً إلى درجة …




نظّف أنفك برفق لتحمي أذنيك (أرشيفية)


انسداد الأنف وكترة المخاط من الأعراض المتكرّرة خلال الشتاء نتيجة نزلات البرد، لكن تحث التوصيات الصحية بعدم إخراج المخاط من الأنف بقوة. يسبب التمخيط القوي والمتكرّر مشاكل صحية في حذ ذات، إليك أهم أضراره:

عندما تتمخط بيدك بقوة تولّد ضغطاً يبلغ 10 أضعاف الضغط الناتج عن السعال أو العطس، وفي بعض الأحيان يكون هذا الضغط قوياً إلى درجة أنه يدفع المخاط داخل الجيوب الأنفية مسبباً التهابها.

وفي بعض الأحيان قد تسمع صوت طقطقة داخل الأذن وأنت تتمخط. يعني ذلك أن الضغط المتولد أجبر المخاط على الدخول باتجاه الأذن الوسطى، ويمكن أن يسبب ذلك التهاباً لها، وهي حالة تحدث غالباً عند الإصابة بالبرد.

كيف تتفادى المشكلة؟
قبل التمخط في الصباح رش بعض الماء المضاف إليه ملح عن طريق بخاخ إسبراي لترطيبها بعد الجفاف طوال الليل.

وعند التمخط أغلق إحدى فتحتي الأنف بالإبهام، ومخّط الأخرى برفق، وتأكد من أنك لا تضغط بقوة على الفتحة التي لا تمخّطها.

وفي حال احتقان الأنف الشديد يمكنك استخدام قطرات لتفتح انسداد الأنف، لكن لا تجعل ذلك عادة، فقد يسبب ذلك جفاف الأنف بمرور الوقت، ويجعلك عرضة لالتهابات الجهاز التنفسي.

يمكنك استنشاق البخار، وتناول رشفة من الشوربة لتساعدك على تنظيف الأنف والتمخط بسلاسة ورفق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً