واشنطن تستبعد تخلي بيونغ يانغ عن أسلحتها النووية

واشنطن تستبعد تخلي بيونغ يانغ عن أسلحتها النووية

قال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية، دان كوتس اليوم الثلاثاء، إن من غير المرجح أن تتخلى كوريا الشمالية عن قدراتها في مجال الأسلحة النووية على الرغم من التحركات التي حدثت في الآونة الأخيرة وأشارت إلى استعدادها للقيام بمثل هذه الإجراءات. ويتناقض تقييم كوتس الذي قاله خلال شهادة أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ مع تقييم الرئيس دونالد ترامب …




عرض عسكري في كوريا الشمالية (أرشيف)


قال مدير المخابرات الوطنية الأمريكية، دان كوتس اليوم الثلاثاء، إن من غير المرجح أن تتخلى كوريا الشمالية عن قدراتها في مجال الأسلحة النووية على الرغم من التحركات التي حدثت في الآونة الأخيرة وأشارت إلى استعدادها للقيام بمثل هذه الإجراءات.

ويتناقض تقييم كوتس الذي قاله خلال شهادة أمام لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ مع تقييم الرئيس دونالد ترامب الدوري المتفائل بالتزام كوريا الشمالية بنزع السلاح النووي منذ اجتماعه التاريخي مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون في يونيو (حزيران) الماضي.

وقال كوتس، إن كوريا الشمالية تخلت عن سلوكها المستفز المرتبط بأسلحة الدمار الشامل ولم تختبر أي صواريخ نووية منذ أكثر من عام وأزالت بعضاً من بنيتها الأساسية النووية. وأضاف أن كيم مازال يبدي استعداده لإخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

وأكد، “ومع ذلك، نرى حالياً أن كوريا الشمالية ستسعى للاحتفاظ بأسلحتها للدمار الشامل ومن غير المرجح أن تتخلى بشكل كامل عن أسلحتها النووية وقدارتها لإنتاج هذه الأسلحة لأن زعماءها يعتبرون في نهاية الأمر الأسلحة النووية مهمة لبقاء النظام”.

وأضاف، “رصدنا لبعض النشاط الذي لا يتوافق مع نزع السلاح النووي بشكل كامل عزز تقييمنا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً