سياسي تركي معارض يبدأ إضراباً عن الطعام في السجن

سياسي تركي معارض يبدأ إضراباً عن الطعام في السجن

بدأ السياسي البارز في المعارضة التركية إرين إرديم، المحتجز قيد المحاكمة منذ 7 أشهر، إضراباً عن الطعام، حسبما أكد برلماني سابق من حزب الشعب الجمهوري المعارض اليوم الثلاثاء. وتم اعتقال إرين إرديم على خلفية “تهم إرهاب” في 29 يونيو (حزيران) الماضي، وأرسل إلى سجن سيليفري في إسطنبول.وفي رسالة مكتوبة بخط اليد نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أمس…




المعارض التركي المضرب عن الطعام بسبب احتجازه من قبل السلطات إرين إرديم (أرشيف)


بدأ السياسي البارز في المعارضة التركية إرين إرديم، المحتجز قيد المحاكمة منذ 7 أشهر، إضراباً عن الطعام، حسبما أكد برلماني سابق من حزب الشعب الجمهوري المعارض اليوم الثلاثاء.

وتم اعتقال إرين إرديم على خلفية “تهم إرهاب” في 29 يونيو (حزيران) الماضي، وأرسل إلى سجن سيليفري في إسطنبول.

وفي رسالة مكتوبة بخط اليد نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أمس الإثنين، أعلن إرديم إضرابه عن الطعام قائلاً إن المحكمة انتهكت حقه في محاكمة عادلة بعد قرار بإلغاء أمر بالإفراج عنه في وقت سابق من هذا الشهر.

وكانت محكمة في إسطنبول أمرت في 7 يناير (كانون الثاني) الجاري بإطلاق سراح إرديم، ومع ذلك قضت المحكمة في نفس اليوم بإبقائه في السجن بعد أن طعن أحد ممثلي الادعاء على القرار.

وقال البرلماني السابق من حزب الشعب الجمهوري المعارض باريس ياركاداس، إن إرديم أفرغ ثلاجته وأبلغ سلطات السجن بالإضراب.

ويُعرف عن إرديم، وهو نائب سابق في حزب الشعب الجمهوري المعارض، بأنه منتقد حاد للرئيس رجب طيب أردوغان، وهو متهم بأن له صلات بالداعية فتح الله غولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة، وذلك من بين تهم أخرى.

وتلقي تركيا باللوم على غولن في الانقلاب العسكري الفاشل في يوليو (تموز) 2016، كما تعتبر أنقرة حركة غولن، وهو حليف سابق لأردوغان، منظمة إرهابية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً