مصر: تفكيك خلية “إخوانية” سعت لإثارة الفوضى

مصر: تفكيك خلية “إخوانية” سعت لإثارة الفوضى

كشف الداخلية المصرية، أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني، تفيد قيام قيادات تنظيم “الإخوان” الهاربة للخارج بالإعداد لتنفيذ مخطط يستهدف محاولة إحداث حالة من الفوضى بالبلاد خلال شهري يناير(كانون الثاني)، وفبراير (شباط)، تزامناً مع ذكرى ثورة 25 يناير. وأشارت الداخلية في بيان لها، أن المخطط العدائي يستهدف القيام بأعمال تخريبية وقطع الطرق العامة، وتعطيل حركة المرور…




عناصر من الداخلية المصرية (أرشيف)


كشف الداخلية المصرية، أن معلومات توافرت لقطاع الأمن الوطني، تفيد قيام قيادات تنظيم “الإخوان” الهاربة للخارج بالإعداد لتنفيذ مخطط يستهدف محاولة إحداث حالة من الفوضى بالبلاد خلال شهري يناير(كانون الثاني)، وفبراير (شباط)، تزامناً مع ذكرى ثورة 25 يناير.

وأشارت الداخلية في بيان لها، أن المخطط العدائي يستهدف القيام بأعمال تخريبية وقطع الطرق العامة، وتعطيل حركة المرور ومحاولة نشر الفوضى وترويع المواطنين بهدف تكدير السلم والأمن العام والإضرار بالمصالح القومية للبلاد .

وأوضح بيان الداخلية المصرية، أن قيادات التنظيم سعت في سبيل تحقيق ذلك بتشكيل كيان عبر شبكة الإنترنت ضم عناصر من التنظيم الإرهابي، ومجموعة من العناصر الإثارية المناوئة تحت مسمى “اللهم ثورة”، وقاموا بعقد اجتماعات عديدة خارج البلاد وعبر شبكة المعلومات الدولية للاتفاق على خطوات تنفيذ مخططهم، على أن يتم تمويل ذلك المخطط من خارج البلاد عبر مجموعة من الكيانات الاقتصادية التابعة للتنظيم بالداخل.

وأكد البيان، أنه كُشف عن الكيان المسمى “اللهم ثورة” وتبين أن قيادته تتكون من عدد من الكوادر الهاربة خارج البلاد أبرزهم الإخواني الهارب بتركيا، ياسر العمدة، حيث قام باستقطاب عدد من العناصر عبر شبكة الإنترنت، وبرامج التواصل الإلكتروني، وربطهم ببعض الكوادر الإخوانية، وتحريضهم على القيام بأعمال تجمهر وتظاهر مصحوبة بأعمال عنف، كما تم تقسيمهم إلى مجموعات تتولى كل مجموعة القيام بهذه التكليفات بمختلف المحافظات.

ولفتت الداخلية، أنه تم كشف المخطط والعناصر القائمة على تنفيذه داخل وخارج البلاد، حيث أمكن تحديد وضبط عدد من عناصر ذلك التحرك، وبلغ عددهم (54) من العناصر الإخوانية، وعثر بحوزتهم على مبالغ مالية، وأدوات تخريبية، تستخدم في أعمال الشغب، وقطع الطرق وإحداث الحرائق.

وأوضح المصدر أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخطط المشار إليه، والعناصر المضبوطة، بالتنسيق مع نيابة أمن الدولة العليا، ويجري تحديد باقي عناصر التنظيم المشار إليه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً