السيسي: محطة الضبعة النووية علامة فارقة في العلاقات مع روسيا

السيسي: محطة الضبعة النووية علامة فارقة في العلاقات مع روسيا

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المحطة النووية في منطقة الضبعة “علامةٌ فارقةٌ” في العلاقات بين مصر وروسيا. وجاء ذلك خلال استقبال السيسي اليوم الثلاثاء سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، حسب ما أفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي.وقال المتحدث، في بيان صحافي، إن “الرئيس المصري أشاد بالجهود الروسية الدؤوبة للمساهمة في التنمية …




الرئيسان المصري بعد الفتاح السيسي والروسي فلاديمير بوتين في لقاء سابق (أرشيف)


أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن المحطة النووية في منطقة الضبعة “علامةٌ فارقةٌ” في العلاقات بين مصر وروسيا.

وجاء ذلك خلال استقبال السيسي اليوم الثلاثاء سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، حسب ما أفاد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي.

وقال المتحدث، في بيان صحافي، إن “الرئيس المصري أشاد بالجهود الروسية الدؤوبة للمساهمة في التنمية الشاملة بمصر، خاصةً بإنشاء المحطة النووية في منطقة الضبعة لما لها من رمزية تاريخية، والتي من شأنها أن تمثل علامةً فارقةً في علاقات الصداقة بين البلدين على غرار السد العالي، فضلاً عن المنطقة الصناعية الروسية المزمع إقامتها في شرق بورسعيد، والتي ستساعد بدورها على تعظيم الاستثمارات الروسية المباشرة في مجال التصنيع المشترك”.

وحسب المتحدث، أشار المسؤول الروسي إلى أهمية العمل على ترسيخ الجانب العسكري والأمني في إطار علاقات التعاون المشترك بين البلدين، خاصةً في مكافحة الإرهاب، والفكر المتطرف، مشيداً بالجهود المصرية لدحر تلك الآفة.

وذكر المتحدث أن اللقاء شهد كذلك التباحث حول آخر المستجدات على صعيد عدد من القضايا الإقليمية، خاصةً سوريا وليبيا، وتوافق وجهات النظر على أهمية التمسك بالحلول السياسية لمختلف الأزمات التي تمر بها المنطقة، والحفاظ على وحدة الدول وسلامة أراضيها وتماسك مؤسساتها الوطنية، بما يلبى تطلعات شعوب المنطقة في استعادة الأمن والاستقرار.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً