اندماج بنوك أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني والهلال

اندماج بنوك أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني والهلال

من المنتظر أن يشهد القطاع المصرفي في دولة الإمارات ولادة مجموعة مصرفية جديدة تتمتع بإمكانات واسعة بعد اتفاق بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني على اندماج المؤسستين المصرفيتين، قبل استحواذ الكيان المدمج الجديد، على مصرف الهلال. وتخضع الصفقة، التي أوصى بها مجلسا إدارة بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني بالإجماع المساهمين بالموافقة عليها، لموافقة الجهات التنظيمية والمساهمين، ومن …




alt


من المنتظر أن يشهد القطاع المصرفي في دولة الإمارات ولادة مجموعة مصرفية جديدة تتمتع بإمكانات واسعة بعد اتفاق بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني على اندماج المؤسستين المصرفيتين، قبل استحواذ الكيان المدمج الجديد، على مصرف الهلال.

وتخضع الصفقة، التي أوصى بها مجلسا إدارة بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني بالإجماع المساهمين بالموافقة عليها، لموافقة الجهات التنظيمية والمساهمين، ومن المتوقع الحصول عليها في الأسابيع المقبلة.

وستحمل المجموعة المصرفية الجديدة هوية بنك أبوظبي التجاري، وستواصل الاستفادة من الدعم المؤسسي القوي من حكومة أبوظبي، عبر مجلس أبوظبي للاستثمار، الذي سيملك نسبة 60.2%.

وسيحتفظ مصرف الهلال باسمه وعلامته التجارية، ويزاول نشاطه وحدةً منفصلةً للخدمات المصرفية الإسلامية، لكن ضمن المجموعة الجديدة.

وسيعزز بنك أبوظبي التجاري بذاك مكانته ثالث أكبر مؤسسة مالية في الإمارات، ليصبح خامس أكبر مؤسسة مصرفية في دول مجلس التعاون الخليجي، بأصول إجمالية تبلغ 420 مليار درهم، ومن المتوقع أن يبلغ حجم قاعدة عملاء البنك الجديد، حوالي 1 مليون عميل.

وستسهم الصفقة في إنشاء منصة مثالية لدعم نمو أنشطة البنك في قطاعي الخدمات المصرفية للأفراد والشركات بشقيها التقليدي والإسلامي.

وسيتمثّل الهدف الاستراتيجي للبنك الجديد في زيادة حصته السوقية بإعطاء الأولوية للتميّز في خدمة العملاء، ومواصلة الابتكار في تطوير منتجاته وخدماته وتحديداً تلك التي يقدّمها عبر القنوات المصرفية الرقمية.

هيكلية الصفقة
وستقوم الصفقة المقترحة بين بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني على اندماج قانوني، وبمقتضاه ستصدر أسهم جديدة في بنك أبوظبي التجاري لصالح مساهمي بنك الاتحاد الوطني بمعدل 0.5966 سهماً في بنك أبوظبي التجاري مقابل كل سهم يملكونه في بنك الاتحاد الوطني، أي ما مجموعه 1.641.546.697 سهماً جديداً ستصدر لصالح مساهمي بنك الاتحاد الوطني، ويقدّم معدل تبادل الأسهم علاوةً لمساهمي بنك الاتحاد الوطني بـ 0.6% بناءً على أسعار إقفال الأسهم في آخر يوم للتداول 28 يناير(كانون الثاني) 2019، وعلاوةً بنسبة 13.7% بناءً على متوسّط أسعار الأسهم قبل إعلان الصفقة في السوق.

ويوم دخول الصفقة حيّز التنفيذ، سيشطب إدراج أسهم بنك الاتحاد الوطني في سوق أبوظبي للأوراق المالية، على أن يحتفظ البنك المدمج بالتسجيلات القانونية لبنك أبوظبي التجاري.

وبعد ذلك يستحوذ الكيان الناتج عن اندماج بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني، على مصرف الهلال مقابل 1 مليار درهم، عبر إصدار أدوات مالية قابلة للتحويل الإلزامي، يمكن تحويلها إلى ما يصل إلى 117.647.058 سهم في بنك أبوظبي التجاري، لصالح مجلس أبوظبي للاستثمار، بعد اكتمال عملية الاندماج القانوني.

وستواصل البنوك الثلاثة أعمالها بشكل مستقل، إلى أن يدخل الاندماج حيز التنفيذ في النصف الأول من عام 2019، بعد الحصول على الموافقات التنظيمة وموافقات المساهمين والجهات التنظيمية اللازمة، بما في ذلك مصرف الإمارات المركزي. وتتطلب الصفقة اعتمادها بنسبة لا تقل عن 75% من قيمة الأسهم المطروحة في اجتماعات الجمعية العمومية، بالنصاب الكامل، لكل من بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً