“الصحة الإماراتية” تطلق الخريطة التفاعلية للمرافق المعززة للنشاط البدني والصحي

“الصحة الإماراتية” تطلق الخريطة التفاعلية للمرافق المعززة للنشاط البدني والصحي

أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية مبادرة “خريطة الامارات التفاعلية للمرافق المعززة للنشاط البدني والصحي” والتي تعتمد الحلول الذكية التي يسهل الوصول إليها عبر تطبيق ذكي يُشجع على تبني أنماط حياة صحية مرتبطة بالنشاط البدني، بتوفير المعلومات وكيفية الوصول الى أهم المرافق والحدائق لممارسة الأنشطة البدنية، وذلك في إطار مشاركتها بمعرض ومؤتمر الصحة العربي بدبي…




الدكتور حسين عبد الرحمن الرند (أرشيف)


أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية مبادرة “خريطة الامارات التفاعلية للمرافق المعززة للنشاط البدني والصحي” والتي تعتمد الحلول الذكية التي يسهل الوصول إليها عبر تطبيق ذكي يُشجع على تبني أنماط حياة صحية مرتبطة بالنشاط البدني، بتوفير المعلومات وكيفية الوصول الى أهم المرافق والحدائق لممارسة الأنشطة البدنية، وذلك في إطار مشاركتها بمعرض ومؤتمر الصحة العربي بدبي بين 28 و31 يناير (كانون الثاني) الجاري.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، يرسل التطبيق رسائل تحفيزية وتوعوية للمستخدم لتعزيز المشاركة المجتمعية في ممارسة الرياضة، وذلك في إطار تركيز حكومة دولة الإمارات على برامج التوعية، والتثقيف للوقاية من أمراض العصر المرتبطة بالتكنولوجيا، والأغذية المهجنة، ونمط الحياة غير الصحي.

ترسيخ الجانب الوقائي
وأكد الوكيل المساعد لقطاع العيادات والمراكز الصحية الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، أهمية “المبادرة الوطنية المشتركة “خريطة الإمارات التفاعلية للمرافق المعززة للنشاط البدني والصحي”، لإنها إحدى الأولويات المستقبلية التي اعتمدتها حكومة دولة الإمارات في جلستها السنوية الأخيرة، وتمثل منصة إلكترونية تحفز أفراد المجتمع على تبني أنماط حياة صحية و ممارسة النشاط البدني، للحد من انتشار الأخطار المسببة للأمراض غير السارية بين سكان الدولة، وذلك في إطار التوجهات الحكومية لابتكار حلول مستدامة للتحديات الصحية بترسيخ الجانب الوقائي، وخفض معدل الأمراض المتعلقة بنمط الحياة، لتحسين نتائج المؤشرات الوطنية لأنماط الحياة الصحية وفق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021.

بيئة إلكترونية
وأشار الدكتور حسين الرند إلى أن “هذه المبادرة الوطنية المشتركة، تأتي في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة لتقديم الرعاية الصحيـة الشاملة والمتكاملة بطرق مبتكرة ومستدامة تضمن وقاية المجتمع من الأمراض، و تعزز جهود الجهات المعنية بمكافحة السمنة في دولة الإمارات، وفق محاور وأنشطة مبادرة تعزيز الوعي بأنماط الحياة الصحية في المجتمع، والبرنامج الوطني لمكافحة السمنة عند الأطفال واليافعين 2021، والتي تهدف إلى بناء مجتمع صحي، عن طريق تمكين الأفراد من تبني أنماط حياة صحية وخلق بيئة داعمة للصحة، تساهم في الحد من انتشار الأمراض غير السارية بممارسة النشاط البدني واتباع نمط حياة صحي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً