بالصور| إزالة أسوار حديقتي الزعفرانة والعاصمة في أبوظبي

بالصور| إزالة أسوار حديقتي الزعفرانة والعاصمة في أبوظبي

كشفت بلدية مدينة أبوظبي، مشروعاً لتحويل حديقتي الزعفرانة، والعاصمة في أبوظبي من حديقتين مغلقتين إلى مفتوحتين أمام جميع الزوار، بإزالة الأسوار، وتأهيل وصيانة مكونات الحديقتين. وتأتي الخطوة حرصاً من دائرة التخطيط العمراني والبلديات، على توفير خيارات ترفيهية مختلفة ومتاحة على مدار الساعة، إذ تشكل الحديقتان خياراً مفضلاً للزوار لموقعهما المميز وقربهما من أماكن التجمع السكاني.صيانة وتأهيلوأشارت …




alt


كشفت بلدية مدينة أبوظبي، مشروعاً لتحويل حديقتي الزعفرانة، والعاصمة في أبوظبي من حديقتين مغلقتين إلى مفتوحتين أمام جميع الزوار، بإزالة الأسوار، وتأهيل وصيانة مكونات الحديقتين.

وتأتي الخطوة حرصاً من دائرة التخطيط العمراني والبلديات، على توفير خيارات ترفيهية مختلفة ومتاحة على مدار الساعة، إذ تشكل الحديقتان خياراً مفضلاً للزوار لموقعهما المميز وقربهما من أماكن التجمع السكاني.

صيانة وتأهيل
وأشارت البلدية، في بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، إلى أن تحويل الحديقتين إلى مفتوحتين يساهم في توفير مساحات ترفيهية للعائلات، والأطفال ودعم التواصل بين أفراد المجتمع، فأصبحت الحديقتان جزءاً من الحدائق المفتوحة داخل جزيرة أبوظبي.

ويندرج هذا التوجه ضمن مشروع صيانة وتأهيل الحدائق العامة في جزيرة أبوظبي، كما يهدف إلى إيجاد بيئة توفر الراحة والرفاهية للجمهور بصيانة وتطوير أصول الحدائق بما يساهم في تعزيز وتحسين مستوى المرافق الترفيهية بإمارة أبوظبي وهي من المتطلبات والأهداف التي تسعى بلدية مدينة أبوظبي لتحقيقها وبما يتناسب مع متطلبات عاصمة حديثة وواعدة.

وشملت الأعمال، إزالة الأسوار الخارجية، وصيانة أصول الحديقتين وجعلهما مفتوحتين يسهل دخول الزوار والعائلات إليهما، بما يتوافق مع معايير الأمن والسلامة لجميع مرتادي وزوار الحدائق من القاطنين في داخل أبوظبي وخارجها، وتمثل هذه الحدائق مناطق جاذبة للزوار شتاءً لممارسة هواياتهم والاستمتاع بمرافقها.

الجدير بالذكر أن حديقة الزعفرانة تشكل معلماً جمالياً لموقعها بين الطرق الرئيسية مثل شارعي الشيخ راشد بن سعيد، وسلطان بن زايد الأول، بينما تتوسط حديقة العاصمة المدينة في قلبها التجاري النابض ويحيط بها شارعا خليفة وسلطان بن زايد الأول، وتُطل على كورنيش أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً