إطلاق “عابر” للعملة الرقمية بين السعودية والإمارات

إطلاق “عابر” للعملة الرقمية بين السعودية والإمارات

أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي أهداف إطلاق مشروع مشترك “عابر” لإصدار عملة رقمية تستخدم بين السعودية والإمارات، في التسويات المالية بتقنيات سلاسل الكتل والسجلات الموزعة وذلك في إطار إثبات مفهوم “Proof-of-concept”. ووفقاً لوكالة واس السعودية، يتلخص Proof-of-concept في فهم ودراسة أبعاد التقنيات الحديثة وجدواها عن…




alt


أعلنت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي أهداف إطلاق مشروع مشترك “عابر” لإصدار عملة رقمية تستخدم بين السعودية والإمارات، في التسويات المالية بتقنيات سلاسل الكتل والسجلات الموزعة وذلك في إطار إثبات مفهوم “Proof-of-concept”.

ووفقاً لوكالة واس السعودية، يتلخص Proof-of-concept في فهم ودراسة أبعاد التقنيات الحديثة وجدواها عن كثب من خلال التطبيق الفعلي ومعرفة أثرها على تحسين وخفض تكاليف عمليات التحويل وتقييم المخاطر التقنية وكيفية التعامل معها، إلى جانب تأهيل الكوادر التي ستتعامل مع تقنيات المستقبل، وفهم متطلبات إصدار عملة رقمية تُستخدم بين دولتين، بالإضافة إلى إيجاد وسيلة إضافية لنظم التحويلات المركزية بينهما، وإتاحة المجال للبنوك للتعامل بشكل مباشر لتنفيذ التحويلات المالية.

أسباب الإطلاق
وعن إطلاق مشروع “عابر” بشكل مشترك أفاد البيان، أن البنوك المركزية في بعض الدول بدأت بتنفيذ مشاريع تجريبية لاستكشاف أبعاد تقنيات سلاسل الكتل والسجلات الموزعة التي استخدمت في تداول العملات الرقمية، ومؤسسة النقد ومصرف الإمارات المركزي كانت لديهما الرغبة ذاتها في تجربة هذه التقنيات للتعرف عليها وكيفية الاستفادة منها، مرجعاً الاتفاق على إطلاق المشروع بشكل مشترك بدل التنفيذ بشكل مستقل في كل دولة، إلى أن للدولتين نظم مركزية لمعالجة الحوالات والعمليات المحلية تطورت مع مرور الزمن وأثبتت جدواها.

وأوضح البيان، أن بعض جوانب أعمال الحوالات الدولية تحتاج إلى مزيد من التطوير، وقد يَثبت بعد الدراسة أن استخدام العملة الرقمية يمكن أن يساهم في دعم هذا التطوير، كما سيسمح هذا المشروع ببحث استخدام النظام، على شكل نظام احتياطي إضافي للنظم المركزية لتسوية المدفوعات المحلية عند تعطلها لأي سبب.

وأشار البيان إلى إن مؤسسة النقد العربي السعودي ومصرف الإمارات المركزي يرغبان في أن تعود مشاريعهما التجريبية بالفوائد على الجميع محلياً، ودولياً.

وعن الآلية المتفق عليها في تنفيذ مشروع “عابر” بين مؤسسة النقد العربي الصعودي ومصرف الإمارات المركزي، أكد البيان أن التركيز في المراحل الأولى سيكون على النواحي الفنية، وسيقتصر على عدد محدود من البنوك في كل دولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً