واشنطن: مؤشرات على دعم ضباط فنزويليين لغوايدو

واشنطن: مؤشرات على دعم ضباط فنزويليين لغوايدو

طالب البيت الأبيض أمس الإثنين، قوات الجيش والأمن الفنزويلية بدعم خوان غوايدو كرئيس مؤقت للبلاد، مؤكداً أن اتصالات حقيقية جرت بين قيادات عسكرية فنزويلية رفيعة المستوى وممثلي الجمعية الوطنية، البرلمان المعارضة. وقال مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جون بولتون: “ندعو العسكريين وأفراد الأمن الفنزويليين لقبول التداول السلمي والديمقراطي والدستوري على السلطة”، في مؤتمر…




الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وسط كبار ضباط جيشه (أرشيف)


طالب البيت الأبيض أمس الإثنين، قوات الجيش والأمن الفنزويلية بدعم خوان غوايدو كرئيس مؤقت للبلاد، مؤكداً أن اتصالات حقيقية جرت بين قيادات عسكرية فنزويلية رفيعة المستوى وممثلي الجمعية الوطنية، البرلمان المعارضة.

وقال مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جون بولتون: “ندعو العسكريين وأفراد الأمن الفنزويليين لقبول التداول السلمي والديمقراطي والدستوري على السلطة”، في مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض.

وأوضح “تحليلنا، استناداً لمصادر عدة على الأرض، أن العسكريين الفنزويليين الأصغر يدركون جيداً الظروف الاقتصادية القاسية التي تعاني منها البلاد ويبحثون عن سبل لدعم حكومة الجمعية الوطنية”.

واعتبر أن هذا الشعور يُشاركه أيضاً الضباط متوسطي الرتب، مؤكداً أن البيت الأبيض يعلم بوجود اتصالات حقيقية بين اللواءات ومؤيدي الجمعية الوطنية، وتابع “حين خرج وزير الدفاع فلاديمير بادرينو الأسبوع الماضي بهذا التصريح حول دعم الرئيس نيكولاس مادورو وبجواره عدد كبير من اللواءات بالزي العسكري، فإنه لم يكن على علم كم منهم اتصل بالفعل مع الجمعية الوطنية”.

وذكر بولتون أن الملحق العسكري في السفارة الفنزويلي لدى الولايات المتحدة، العقيد خوسيه لويس سيلفا، أعلن مطلع الأسبوع الجاري بوضوح دعمه لغوايدو.

وتفجر التوتر السياسي يوم الأربعاء الماضي في فنزويلا، حين أعلن غوايدو توليه الرئاسة لإنهاء ما وصفه بـ”اغتصاب” مادورو للسلطة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً