ستولتنبرغ: الناتو والبنتاغون “تشجعا” من تقدم المحادثات مع طالبان

ستولتنبرغ: الناتو والبنتاغون “تشجعا” من تقدم المحادثات مع طالبان

قال الأمين العام لحف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، للصحفيين خلال اجتماع مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، مساء الإثنين، إن الناتو والبنتاجون “تشجعا” من التقدم الذي طرأ على المحادثات مع حركة طالبان الأفغانية. وأضاف ستولتنبرع أن الممثل الأمريكي الخاص للمصالح في أفغانستان، زلماي خليل زاد، “أطلع جميع الحلفاء قبل بضعة أسابيع” قبل انطلاق محادثات عقدها مع ممثلي…




لأمين العام لحف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ(أرشيف)


قال الأمين العام لحف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، للصحفيين خلال اجتماع مع القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، مساء الإثنين، إن الناتو والبنتاجون “تشجعا” من التقدم الذي طرأ على المحادثات مع حركة طالبان الأفغانية.

وأضاف ستولتنبرع أن الممثل الأمريكي الخاص للمصالح في أفغانستان، زلماي خليل زاد، “أطلع جميع الحلفاء قبل بضعة أسابيع” قبل انطلاق محادثات عقدها مع ممثلي طالبان الأسبوع الماضي واستغرقت ستة أيام.

وتابع أن المسلحين “لن يفوزوا في ميدان المعركة، لذلك يتعين عليهم الجلوس على طاولة التفاوض، ومن ثم فقد تشجعنا لما رأيناه الآن فيما يتعلق بالتقدم والمحادثات مع طالبان”.

وقال ستولتنبرغ إنه من السابق لأوانه التكهن بعدد قوات الناتو التي ستبقى في أفغانستان.

وأضاف: “لن نبقى فترة أطول من اللازم، لكننا لن نغادر قبل أن يكون لدينا وضع يمكننا من المغادرة أو تخفيض عدد القوات دون المساس بالهدف الرئيسي لوجودنا، وهو منع أفغانستان من أن تصبح ملاذاً آمناً للإرهابيين الدوليين مرة أخرى”.

وجاءت هذ التصريحات بعد ساعات من دعوة وجهها الرئيس الأفغاني أشرف غني إلى طالبان للدخول في محادثات “جادة” مع الحكومة.

ولم تجلس طالبان بعد مع الحكومة الأفغانية لتتباحث معها بشكل مباشر، حيث تعتبرها الحركة “دمية” بأيدي القوى الأجنبية.

وقال القصر الرئاسي في افغانستان في بيان له يوم الإثنين، إن خليل زاد أخبر غني بأنه قد تم مناقشة انسحاب القوات الأمريكية، بالإضافة إلى وقف إطلاق نار محتمل، ولكن لم يتم الاتفاق على شيء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً