إنقلاب قادم لسناب شات بمشاركات وقصة تدوم لفترة أطول ومنشورات دائمة

إنقلاب قادم لسناب شات بمشاركات وقصة تدوم لفترة أطول ومنشورات دائمة

عُرف سناب شات ونال شهرته بين جمهور المستخدمين بمحتوى قصة ومشاركات فيديو أو صور لا تدوم وتتلاشى بعد فترة معينة؛ لكن يبدو أن هذا النهج لن يدوم طويلاً فقد أفاد تقرير حصري لرويترز بعمل المنصة على إضافة تحديثات جديدة ستقلب نهجها المتبع منذ النشأة عام 2011 بمحتوى يدوم لفترة أطول من الوقت الحالي أو بظهور دائم وقفاً لمقربين …

إنقلاب قادم لسناب شات بمشاركات وقصة تدوم لفترة أطول ومنشورات دائمة

عُرف سناب شات ونال شهرته بين جمهور المستخدمين بمحتوى قصة ومشاركات فيديو أو صور لا تدوم وتتلاشى بعد فترة معينة؛ لكن يبدو أن هذا النهج لن يدوم طويلاً فقد أفاد تقرير حصري لرويترز بعمل المنصة على إضافة تحديثات جديدة ستقلب نهجها المتبع منذ النشأة عام 2011 بمحتوى يدوم لفترة أطول من الوقت الحالي أو بظهور دائم وقفاً لمقربين من خطة الشركة.

كما أن هناك خياراً معد لإبراز هويات رواد سناب شات الذين يقومون بنشر سنابات للعامة، لتكتب بداية حقبة جديدة لهذه المنصة الاجتماعية ستلعب دوراً مهما في حياة التطبيق على هواتف المستخدمين وإعادة الشغف لهم وكذلك التسلح أمام تطبيقات التواصل الأخرى التي تتمتع بنهج مشابه.

في الوقت الذي ستكون فيه المنصة مكاناً مناسباً لجلب مستخدمين جدد مهتمين بمشاركة وعرض محتوى يتسم بالديمومة مع إمكانية مشاركته خارج المنصة الذي يساعد في إعتماده كمصدر إخباري أو معلوماتي يمكن الرجوع إليه في أي وقت كحل لمشكلة لطالما عانت منها سناب.

كما سيفتح ذلك أيضاً باباً جديداً للدخل لتعويض بعض الخسائر التي تكبلتها المنصة خلال السنوات الماضية حيث شهدت إيراداتها تراجعاً ملحوظاً مع فقد متتالي في أعداد المستخدمين.

ووفقاً للمصدر فإن قرار سناب هذا يأتي مع دراسة معقمة حول إعدادت الخصوصية والاعتبارات الأخرى التي تلزمها إتاحة المنشورات للعلن كالقصة مثلاً قد تخضع لهذا التأثير بمكوثها لفترة أطول والكشف عن مصدرها “الشخص الذي قام بإنشائها” مع توفر إمكانية الحذف لدى المستخدم حسب الرغبة.

ليبقى السؤال هنا هل سيكتب لهذه الخطة النجاح أو ستكون مجردة محاولة من سناب لإرضاء المساهمين في ظل التراجع الذي تشهده المنصة مؤخراً مع أخذنا بعين الاعتبار النسبة الكبيرة لمستخدمي سناب الحاليين المهتمين بمبدأ خصوصية المستخدم وماذا ستكون ردة فعلهم؛ أم أن الشركة تسعى لجلبه لمستوى المستخدمين العام لخدمة مصالحها الأكبر مع عدم مراعاة هذا الجانب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً