غوايدو: قرار من الجيش يمكن أن يطيح بمادورو من رئاسة فنزويلا

غوايدو: قرار من الجيش يمكن أن يطيح بمادورو من رئاسة فنزويلا

قال خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا إن المعارضة تجري محادثات سرية مع الجيش، حيث يحاول انتزاع السلطة من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو. وقال غوايدو في مقابلة مع صحيفة “ال تيمبو” الكولومبية اليومية، نشرت اليوم الاثنين إن “قراراً سياسياً” من قيادة الجيش “لاحترام الدستور” يمكن أن يطيح بالرئيس الحالي مادورو.ورداً على سؤال عما إذا …




خوان غوايدو متحدثاً للإعلاميين (أرشيف)


قال خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا إن المعارضة تجري محادثات سرية مع الجيش، حيث يحاول انتزاع السلطة من الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.


وقال غوايدو في مقابلة مع صحيفة “ال تيمبو” الكولومبية اليومية، نشرت اليوم الاثنين إن “قراراً سياسياً” من قيادة الجيش “لاحترام الدستور” يمكن أن يطيح بالرئيس الحالي مادورو.

ورداً على سؤال عما إذا كان الجنود سيستجيبون، قال غوايدو “نعم، أعتقد ذلك، ونحن نعمل لتسهيل هذا المسار”.

وقال غوايدو في وقت سابق لصحيفة واشنطن بوست إن المعارضة تجري محادثات “مع مسؤولي الحكومة، مدنيين وعسكريين”.

وتابع “هذا موضوع حساس للغاية يشمل الأمن الشخصي، نحن نلتقي بهم ولكن سراً”.

وقد انحاز الجيش حتى الآن إلى مادورو، بينما تعهد غوايدو رئيس الجمعية الوطنية التي تسيطر عليها المعارضة، والذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً للبلاد الأسبوع الماضي بإصدار عفو عن الجنود الذين يؤيدون إجراء انتخابات جديدة والانتقال السياسي.

وتعهد وزير الدفاع الموالي للحكومة فلاديمير بادرينو بالدفاع عن البلاد ضد “أي اعتداء”.

وقال بادرينو قبل التجول مع كبار قادة الجيش عبر قلعة تيونا في كاراكاس “سنكون غير جديرين بارتداء هذا الزي وهذه الرموز العسكرية لبلادنا، إذا لم نواجه هذه اللحظة الصعبة والتهديد الذي لا جدال فيه ضد وطننا”.

ويتهم مادورو الولايات المتحدة بالتحريض على ما وصفها بمحاولة غوايدو القيام بـ”انقلاب” ضد حكومته.

وأكد بادرينو “سندافع عن فنزويلا في وجه أي اعتداء أياً كانت طبيعته أو قوته”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً