دمشق ترد على “انتقادات” ماكرون

دمشق ترد على “انتقادات” ماكرون

أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، اليوم الإثنين، أن “تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن سوريا تعكس الشعور بمرارة الهزيمة جراء فشل المشروع التآمري ضد سوريا”. وقال المصدر، “كان من الأولى برئيس النظام الفرنسي المجرد من الشرعية الشعبية تكريس طاقاته لمعالجة الأزمات التي تعصف ببلاده في الداخل عوضاً عن التدخل في شؤون الآخرين”، بحسب…




الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (أرشيف)


أكد مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين السورية، اليوم الإثنين، أن “تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن سوريا تعكس الشعور بمرارة الهزيمة جراء فشل المشروع التآمري ضد سوريا”.

وقال المصدر، “كان من الأولى برئيس النظام الفرنسي المجرد من الشرعية الشعبية تكريس طاقاته لمعالجة الأزمات التي تعصف ببلاده في الداخل عوضاً عن التدخل في شؤون الآخرين”، بحسب الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا).

وأضاف المصدر، أن “حديث ماكرون عن العملية السياسية ما هو إلا محاولة لغسل يديه من الدماء التي سفكت في سوريا جراء سياسات بلاده التخريبية”، مشيراً إلى أنه “من قدم كل أشكال الدعم للمجموعات الإرهابية ووصف وزير خارجية بلاده إرهابيي النصرة بـ(الثوار)، وساهم بإجهاض المبادرات السياسية لإيجاد حل للأزمة في سوريا يفتقد إلى أدنى درجات الصدقية لأنه يتحدث عن عملية سياسية بمواصفات غربية استعمارية تتناقض مع مصالح وتطلعات السوريين”.

وقال ماكرون اليوم، إن “نظام الرئيس السوري بشار الأسد لم يبد استعداداً للحوار السياسي، وتطبيع العلاقات مع سوريا هو قرار غير مسؤول”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً