باحث : الإخوان أصلوا للتكفير والعنف بتطويع “السيرة” لأغراضهم

باحث : الإخوان أصلوا للتكفير والعنف بتطويع “السيرة” لأغراضهم

كشف الباحث في شؤون تنظيمات الجماعات المتطرفة وليد البرش، أن كتاب “المنهج الحركي للسيرة النبوية”، للإخواني السوري محمد منير الغضبان، هو أحد أخطر الكتب التي تكشف عن الوجه الحقيقي لجماعة “الإخوان” الإرهابية. وقال البرش ، إن هذا الكتاب وهو الكتاب المعتمد لدى “الإخوان”، ولدى كل الجماعات الإرهابية، كداعش وتنظيم القاعدة، وجماعة بوكو حرام. وأوضح…




عناصر من اللجان الإخوانية المسلحة (أرشيف)


كشف الباحث في شؤون تنظيمات الجماعات المتطرفة وليد البرش، أن كتاب “المنهج الحركي للسيرة النبوية”، للإخواني السوري محمد منير الغضبان، هو أحد أخطر الكتب التي تكشف عن الوجه الحقيقي لجماعة “الإخوان” الإرهابية.

وقال البرش ، إن هذا الكتاب وهو الكتاب المعتمد لدى “الإخوان”، ولدى كل الجماعات الإرهابية، كداعش وتنظيم القاعدة، وجماعة بوكو حرام.

وأوضح البرش، أن خطورة هذا الكتاب تكمن في أنه يطوع السيرة النبوية الشريفة، لأفكار هذه التنظيمات التكفيرية المسلحة، ويؤصل للعمليات الإرهابية، ويعمل على تنشئة جيل من المغيبين الذين يدمرون أوطانهم باسم الدين.

وأضاف البرش، أن الكتاب أشاد بعملية اغتيال الرئيس المصري الأسبق محمد أنور السادات، وبالجماعة الإرهابية التي اغتالته، إضافة إلى تمجيده للعمليات الانتحارية ضد المدنيين.

ولفت البرش، إلى أن المؤلف، يسرد وقائع السيرة النبوية، ليس وفق الترتيب الزمني، أو الترتيب الموضوعي، وإنما يسردها ضمن فكرة أساسية وهى وجوب إقامة تنظيم يعمل على جذب عناصر إرهابية جديدة، وهو شيء لا يمت إلى السيرة النبوية بصلة.

وأشار الخبير إلى فكرة الكتاب الذي يتبناه تنظيم “الإخوان” قائمة على تنشأة أجيال من المغيبين عن الواقع المعيش للمجتمعات، من أجل إثارتهم والوصول بهم إلى السلطة لتنفيذ مخططاتهم. كما أنه يعمل على وضع الشباب المغيب في حالة شعورية بعيدة عن الواقع، مما يستدعي تكفير المجتمعات الإسلامية في ذهن هذا الشباب وينقلها إلى خانة الأعداء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً