محمد بن راشد: الإمارات مركز جذب للشركات العالمية بما توفره من أوجه دعم للاستثمار

محمد بن راشد: الإمارات مركز جذب للشركات العالمية بما توفره من أوجه دعم للاستثمار

أكد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن “البيئة الداعمة التي توفرها دولة الإمارات للاستثمار والمستثمرين من جميع أنحاء العالم تشهد تطوراً نوعياً يعزز من جاذبيتها كخيار مفضل للشركات العالمية الساعية للدخول إلى أسواق المنطقة التي تتوسطها”. وقال الشيخ محمد بن راشد إن “الموقع الجغرافي يمثل بين طيف كبير…




alt


أكد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أن “البيئة الداعمة التي توفرها دولة الإمارات للاستثمار والمستثمرين من جميع أنحاء العالم تشهد تطوراً نوعياً يعزز من جاذبيتها كخيار مفضل للشركات العالمية الساعية للدخول إلى أسواق المنطقة التي تتوسطها”.

وقال الشيخ محمد بن راشد إن “الموقع الجغرافي يمثل بين طيف كبير من المميزات الأخرى مصدر دعم كبيرا لأعمال هذه الشركات إذ يمكنها من النفاذ بمنتجاتها وخدماتها إلى نطاق جغرافي واسع يضم العديد من الأسواق الناشئة والواعدة ويقطنه ما يقارب ملياري نسمة.

جاء ذلك خلال زيارة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم اليوم لأحدث مراكز خدمات الشحن التابعة لموقع سوق دوت كوم إحدى شركات “أمازون” في دبي، والمقام على مساحة 40 ألف متر مربع في منطقة “دبي الجنوب”، ويعد الأول الذي يتم افتتاحه بعد استحواذ “أمازون” على “سوق” حيث بدأت تشغيله في سبتمبر الماضي بهدف تلبية الطلب المتنامي لعملاء الشركة في دولة الإمارات.

تقديم التسهيلات

وأشار نائب رئيس الدولة إلى أن التعاون مع الاستثمارات العالمية وشركات ومؤسسات الأعمال الكبرى عملية لا تنقطع، مؤكداً التزام دبي بسياسات السوق المفتوح ومساعيها المتواصلة لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتهيئة المناخ الداعم للاستثمار والمشجع لشركات ومؤسسات الأعمال على اختلاف احجامها وتنوع قطاعاتها ودعم المنافسة الصحية بين الشركات المحلية والعالمية.

وقال الشيخ محمد بن راشد: “نحرص على التقاء أصحاب الشركات والاستثمارات للتعرف على أفكارهم وآرائهم والسبل التي يمكننا معها تطوير الشراكة التي تجمعنا بهم نحو الأفضل”.

وأشاد بالإنجازات المتحققة في مجال جذب الاستثمارات والشركات العالمية الكبرى في دبي وما أثمرته من نجاحات كبيرة في هذا الشأن، مشيراً إلى أن “حجم الثقة التي يحملها المستثمرون في البيئة الاقتصادية الإماراتية كبير، وهو ما يبشر بمستقبل أكثر ازدهاراً للشراكة مع أهم وأكبر الشركات في العالم، في ضوء الحرص على اختيار أفضل أنماط الاستثمار المواكب لأهداف التنمية، لاسيما في إطار سياسة تنويع مصادر الدخل وتشجيع القطاعات الاقتصادية الجديدة وتأكيد موقع دبي كنقطة ربط بين أطراف العالم مع توجهها لبناء طريق حرير جديد بالتعاون مع الأشقاء والأصدقاء في المنطقة والعالم”.

وأعرب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن إعجابه وتقديره للشركات التي بدأت مشوارها من دبي ونجحت في تحقيق نجاح لافت مكنها من الخروج إلى العالمية.

بيئة داعمة
وقال نائب رئيس الدولة: “انطلاق شركات من المحلية إلى العالمية شاهد على الشراكة الناجحة بين دبي ومجتمع الاستثمار على تباين حجم أعماله، ويسعدنا أن نرى شركات متميزة تتحول خلال وقت قصير من النطاق المحلي إلى العالمية، فنجاحها نجاح لنا وازدهار أعمالها خير نأمله لجميع من يقصدنا حاملاً معه أحلامه، ونحن لا نتأخر في إعداد البيئة الداعمة للجميع لبلوغ طموحات أعرض ونجاحات أكبر”.

واطلع الشيخ محمد بن راشد خلال الزيارة التي رافقه فيها رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، ورئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، على سير العمل في المركز وآليات وأساليب تنفيذ طلبات العملاء وآليات العمل في المركز الذي يعد افتتاحه تأكيداً لجهود الشركة المستمرة لتوسيع استثماراتها في دولة الإمارات وتعزيز رسالتها الرامية إلى أن تصبح الشركة المفضلة والأكثر موثوقية لدى العملاء على مستوى العالم، حيث يمكنهم الوصول من خلالها إلى كل ما قد يرغبون بشرائه عبر الإنترنت واستلامه بكل سهولة وراحة.

شرح توضيحي
واستمع خلال الزيارة لشرح توضيحي حول أحدث النسخ المطورة من جهاز “أمازون كيندل” الخاص بعرض الكتب الرقمية ومن بينها كتب صادرة باللغة العربية التي يدعمها النظام التشغيلي للنسخة المطورة من الجهاز والذي يتيح للقراء مطالعة مجموعة متنوعة من الكتب العربية من خلاله، وهو ما يتواكب مع توجهات دبي وقيادتها الرشيدة في تعزيز القدرة على الوصول إلى المحتوى العربي المفيد والنافع على شبكة الإنترنت لاسيما الكتب التي تشكل مصدرا رئيسا للمعرفة.

وتعرف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال الزيارة على المميزات التي يوفرها مركز الشحن الجديد حيث يوفر المساحة اللازمة لمخزون الشركات التابعة لموقع سوق كما يقدم خدماته لآلاف البائعين المستفيدين من الخدمة المعروفة باسم ” تشحن من قبل سوق ” في تخزين واستلام وتغليف وتوصيل منتجاتهم.

وتمكن هذه الخدمة البائعين من تخزين وشحن منتجاتهم بشكل مباشر للعملاء عبر “سوق” من أجل ضمان تسليمها في الوقت المحدد، مع توفير خدمات وحلول متنوعة مثل الدفع النقدي عند التسليم والتوصيل خلال اليوم التالي والتوصيل خلال أيام الجمعة.

وتتضمن الخدمات التي يوفرها المركز أيضا خدمة العملاء إلى جانب إدارة المنتجات المرتجعة بالنيابة عن البائعين المدرجين لديه ليمكنهم التركيز على تنمية أعمالهم بدلا من التركيز على الجوانب اللوجستية، في حين يتمتع البائعون بمرونة عالية في تحديد عدد المنتجات الراغبين في تنفيذ طلبياتها من قبل سوق، وتوسيع نطاقها بما يتناسب مع متطلبات أعمالهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً