دبلوماسي سوري: أطماع تركيا التوسعية لا تحتاج أدلةً

دبلوماسي سوري: أطماع تركيا التوسعية لا تحتاج أدلةً

أوضح سفير سوريا السابق لدى تركيا، نضال قبلان، أن طرح روسيا اتفاق أضنة من جديد، محاولة لحصر المشروع التركي في سوريا. وذكرت صحيفة “زمان” التركية، اليوم الإثنين، أن السفير السوري أوضح في حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “أي وجود عسكري تركي في سوريا سيسقط تلقائياً، إذا استطاع حلفاء سوريا ضمان أمن الحدود”، على حد قوله.وأضاف…




وحدة من الجيش التركي على الحدود السورية (أرشيف)


أوضح سفير سوريا السابق لدى تركيا، نضال قبلان، أن طرح روسيا اتفاق أضنة من جديد، محاولة لحصر المشروع التركي في سوريا.

وذكرت صحيفة “زمان” التركية، اليوم الإثنين، أن السفير السوري أوضح في حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن “أي وجود عسكري تركي في سوريا سيسقط تلقائياً، إذا استطاع حلفاء سوريا ضمان أمن الحدود”، على حد قوله.

وأضاف السفير السابق: “في كل الاجتماعات الأمنية والعسكرية التي كنت أشارك فيها أثناء عملي سفيراً لسوريا لدى أنقرة لم يُربط ولا للحظة واحدة بين اتفاق أضنة الذي كان الأتراك يسعون دائماً لإقحامه، وأي مشروع اتفاق أو تفاهم أمني جديد”.

وأضاف أن “اتفاق أضنة ينص على أنه لا مطامع لأي من البلدين في أراضي الدولة الأخرى”، مضيفاً أن “تركيا تحاول الاستفادة من أي تطور على الساحة السورية، لتحقيق أجندتها كما حصل في جرابلس ومنبج والآن في شرق الفرات، وبالتالي لسنا في حاجة للكثير من الأدلة والتفكير لإثبات أن لدى أنقرة أطماعا توسعية”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اعتبر في تصريحات له، الجمعة، أن أحكام اتفاق أضنة “لا تزال سارية المفعول”، فيما ردت دمشق على لسان وزارة الخارجية بأنها “ملتزمة بهذا الاتفاق والاتفاقيات المتعلقة بمكافحة الإرهاب، لكن النظام التركي، ومنذ 2011، كان ولا يزال يخرق هذا الاتفاق.”

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً