العراق يستدعي سفير تركيا احتجاجاً على قصف دهوك

العراق يستدعي سفير تركيا احتجاجاً على قصف دهوك

أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنها ستستدعي السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج بعد قصف القوات التركية مواقع في دهوك غداة احتجاجات عنيفة في كردستان العراق أسفرت عن مقتل متظاهر بنيران القوات التركية.

أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنها ستستدعي السفير التركي لدى بغداد لتسليمه مذكرة احتجاج بعد قصف القوات التركية مواقع في دهوك غداة احتجاجات عنيفة في كردستان العراق أسفرت عن مقتل متظاهر بنيران القوات التركية.

واقتحم محتجون أكراد السبت مقراً عسكرياً للجيش التركي في محافظة دهوك الحدودية مع تركيا بشمال العراق، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات، بعدما هاجم متظاهرون القوات التركية التي يتهمونها بقتل أربعة مدنيين خلال غارة جوية أخيراً.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، متظاهرين يضرمون النار بآليات عسكرية تركية.

وقالت الخارجية العراقية إنها «تدين ما قامت به القوات التركية من فتح نيران أسلحتها على مواطنينا في ناحية شيلاديزي، ومجمع سبريي ضمن قضاء العماديّة، محافظة دهوك، والذي أدى لسقوط ضحية وعدد من الجرحى».

وتابع البيان أن «وزارة الخارجية ستقوم باستدعاء السفير التركي لدى بغداد، وتسلمه مذكرة احتجاج حول الحادث والمطالبة بعدم تكراره».

في الأثناء، أعلن رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على أحداث شيلاديزي ومنع تكرارها.

وقال في مؤتمر صحافي إن «ما حدث مؤسف جداً ونعلن عن تضامننا مع الضحايا، لكن سياسة حكومة إقليم كردستان تتجسد في عدم استخدام أراضينا لزعزعة أمن دول الجوار».
مشدداً على أن «وجود القوات الأميركية في ‫العراق أمر ضروري لمساعدة القوات الأمنية طالما بقي داعش في البلاد».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً