لقاء في أم غافة بالعين لشرح أهداف برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي

لقاء في أم غافة بالعين لشرح أهداف برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي

التقى الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، عدداً من المواطنين في مجلس أم غافة بمنطقة العين، لشرح أهداف برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي، الذي يقدم الدعم للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في الإمارة، بالتزامن مع إطلاقه في العين.

التقى الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع، عدداً من المواطنين في مجلس أم غافة بمنطقة العين، لشرح أهداف برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي، الذي يقدم الدعم للأسر المواطنة ذات الدخل المحدود في الإمارة، بالتزامن مع إطلاقه في العين.

وأكد الخييلي، خلال اللقاء الذي حضره المهندس حمد الظاهري، مدير برنامج أبوظبي للدعم الاجتماعي، وعدد من مسؤولي البرنامج، أن «هذا البرنامج جاء ضمن نهج القيادة الرشيدة، في أن يعيش المواطن حياة كريمة وسعيدة، وهو نهج متواصل منذ عهد المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه».

وقال د. مغير الخييلي: «نحن هنا اليوم، للتأكيد على أن الدائرة تصل إلى المجتمع في مختلف أنحاء الإمارة، حيث نسعى إلى التعريف بدورها، والبرامج التي تطرحها إلى جميع شرائح المجتمع».

تمكين

وأوضح أن هذا البرنامج يمتاز بكونه لا يقدم الدعم المالي فحسب إلى الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود، وإنما يعمل على تمكين الأفراد القادرين على العمل من الأسر المستفيدة من البرنامج، من خلال تدريبهم، من أجل حصولهم مستقبلاً على فرص عمل مناسبة، تتلاءم مع القدرات التي توفرت لهم نتيجة هذا التدريب.

وبين أن «هذا البرنامج يمتاز أيضاً بكونه موجهاً للأسرة، وليس للفرد، بمعنى أنه يحسب احتياجات الأسرة، حيث حددت الدائرة خطاً للدعم، وهو مبلغ مالي، كمتوسط للإنفاق الشهري لأفراد الأسرة».

قياس

وقال: «هنا نقيس إن كان الدخل الشهري للأسرة يصل إلى هذا الخط أم لا، فإذا لم يصل، يدفع البرنامج الفرق، حتى يتوفر لهذه الأسرة العيش الكريم»، مضيفاً: «الميزة الأخرى المهمة لهذا البرنامج، أن هذا الخط ليس ثابتاً، بل متغير، بمعنى أن الأسرة التي عدد أفرادها 10 أشخاص، احتياجاتها وخط الدعم لها يختلف عن الأسرة من 4 أفراد، وبالتالي، البرنامج يراعي ذلك».

6 مراكز

وأوضح أن «هذا البرنامج انطلق بتاريخ 6 يناير، وأصبح التقديم له متاحاً من خلال الموقع الإلكتروني للبرنامج، وهو مستمر ولا يتوقف، لكن حتى نوفر المساعدة للأشخاص غير القادرين على استخدام الإنترنت، اعتمدنا عدداً من المراكز الحكومية، سواء التابعة للبلديات أو التابعة لـ «تم»، من أجل مساعدة الأشخاص الراغبين في التقدم للبرنامج».

وبيّن «أطلقنا 6 مراكز في الظفرة بتاريخ 6 يناير، وما زالت تستقبل الطلبات، وستستمر في استقبال الطلبات حتى 31 مارس (وهي المرحلة الأولى من البرنامج)، وكذلك افتتحنا في 20 من الشهر الحالي يوم الأحد الماضي في العين، 10 مراكز، وما زالت تستقبل الطلبات، وفي أبوظبي، سنفتتح العديد من المراكز، سيعلن عنها قبل تاريخ 24 فبراير الشهر المقبل».

صرف

تبدأ في شهر أبريل مرحلة صرف الدعم للأسر التي انطبقت عليها شروط ومعايير البرنامج، حيث يتم صرف المبالغ المالية للأسر المستفيدة بأثر رجعي، إلى يناير 2019، بمعنى أن من استحق الدعم، سيتقاضى الدعم عن يناير وفبراير ومارس».

وفي نهاية اللقاء استمع مغير الخييلي إلى عدد من الاستفسارات والأسئلة عن البرنامج، والجهد المبذول فيه لتحقيق مستوى معيشي لائق للمواطن وأسرته.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً