أبرز معالم الجذب السياحية في مدينة أوفييدو الإسبانية

أبرز معالم الجذب السياحية في مدينة أوفييدو الإسبانية

تقع مدينة أوفييدو وسط التلال المتدرجة لجبال بيكوس دي يوروبا، وقد تأسست هذه المدينة من قبل الملك ألفونسو الثاني كعاصمة مملكة أستورياس في القرن التاسع، وقد اختار هذا الموقع الاستراتيجي في الجبال للدفاع ضد الهجمات، وتجذب أوفييدو العديد من الزوار لمناظرها الطبيعية الهادئة والكنائس القديمة ومدينتها القديمة التي تحتضن شبكة من الشوارع المتعرجة المرصوفة بالحصى والمباني القديمة الرائعة التي…

تقع مدينة أوفييدو وسط التلال المتدرجة لجبال بيكوس دي يوروبا، وقد تأسست هذه المدينة من قبل الملك ألفونسو الثاني كعاصمة مملكة أستورياس في القرن التاسع، وقد اختار هذا الموقع الاستراتيجي في الجبال للدفاع ضد الهجمات، وتجذب أوفييدو العديد من الزوار لمناظرها الطبيعية الهادئة والكنائس القديمة ومدينتها القديمة التي تحتضن شبكة من الشوارع المتعرجة المرصوفة بالحصى والمباني القديمة الرائعة التي تعكس تراث المدينة، كذلك تشتهر أوفييدو بالمأكولات اللذيذة الخاصة بها.

  • حجز فنادق أوفييدو عبر بوكينج

أفضل المعالم السياحية في أوفييدو

1- كاتدرائية أوفييدو

aligncenter size-full wp-image-227456

بنيت هذه الكاتدرائية القوطية الرائعة في أوفييدو خلال القرنين الـ14 والـ15 في موقع كنيسة سابقة من القرن الثامن، وقد تم تجديد الواجهة في وقت لاحق على الطراز الباروكي مع برج أنيق يبلغ ارتفاعه 82 مترًا، والذي يعد واحدًا من أرقى الأبراج في إسبانيا، وفي الداخل تتزين الكنيسة بأعمال فنية مدهشة وقبر الأسقف أرياس دي فيلار الذي يعود إلى القرن الـ16، وتضم الكاتدرائية أيضًا ديرًا جميلًا يعود إلى العصور الوسطى.

  • قد يعجبك.. أهم المدن السياحية لزيارتها في الأندلس، إسبانيا

2- كنيسة سانتا ماريا ديل نارانكو

aligncenter size-full wp-image-227457

تقع كنيسة سانتا ماريا ديل نارانكو في منطقة عشبية عند سفح جبل ديل نارانكو على بعد كيلومترين خارج أوفييدو، وتوفر إطلالات خلابة على المدينة، وتتمتع هذه الكنيسة الصغيرة المتواضعة بمكانة مرموقة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي بسبب قيمتها التاريخية الاستثنائية، وقد كانت هذه الكنيسة في الأصل قصر ملكي بني للملك راميرو الأول في 848، ثم تم تحويل المبنى إلى كنيسة في القرنين العاشر والـ11، تعد الكنيسة مثالاً رائعاً للفن المعماري ما قبل الرومانسيكى مع درجها الخارجي المثير للاهتمام وخطة الأرضية المستطيلة وقاعة السقف المقببة المضاءة بنوافذ مقوسة.

3- سان فرانسيسكو بارك

aligncenter size-full wp-image-227453

تقع هذه الحديقة الجميلة في قلب مدينة أوفييدو، وهي حديقة واسعة تغطي مساحة 6 هكتار، وقد كانت هذه الحديقة في الأصل بستان خاص بدير سان فرانسيسكو، وتضم مجموعة من النباتات المورقة والنباتات الغريبة والزهور الملونة وأشجار الموز والبلوط والدردار والكستناء، كما تضم مسارات المشي المظللة وتماثيل وأقواس أثرية.

4- قصر الكونت تورينو

aligncenter size-full wp-image-227454

تم بناء قصر الكونت تورينو في عام 1675 من قبل غريغوريو دي لا روزا، وهو نصب تاريخي مبني من حجر آشلار على الطراز الباروكي مع واجهة جميلة تضم أعمدة توسكانية ، ويضم المبنى الآن المعهد الملكي للدراسات الأستورية.

5- قصر كامبوساجرادو

aligncenter size-full wp-image-227455

يعتبر هذا القصر الباروكي الرائع الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ18 نصب تذكاري تاريخي، ويضم القصر واجهتين مثيرتين للإعجاب، أحدهما واجهة روكوكو تقع على ساحة بورتر، فيما تطل الواجهة الباروكية على قصر فالديكارزانا، وعلى الرغم من أن هذا القصر غير مفتوح للجمهور ولكنه يستحق الزيارة لمشاهدة تصميمه الخارجي المثير للإعجاب.

6- متحف الآثار

aligncenter size-full wp-image-227458

يقع متحف أوفييدو للآثار خلف الكاتدرائية في مبنى دير كونفنتو دي سان فيسينتي القديم الذي تأسس في القرن الثامن وأعيد بناؤه في القرن الـ15، يخصص الطابق الأرضي للفن الروماني وما قبل الروماني الخاص بمنطقة أستورياس، وتشمل أبرز المعروضات جزء من مذبح سانتا ماريا ديل نارانكو، فيما يعرض الطابق الأول النقود الرومانية القديمة والمنحوتات والفسيفساء وغيرها من القطع الأثرية في العصر الروماني، ويقدم الطابق الثاني نظرة على فترة ما قبل التاريخ اكتشفت في أوفييدو والمناطق المحيطة بها ؛ العديد من الكائنات المعروضة يعود تاريخها إلى العصر الحجري.

  • طالع أيضًا.. تعرفوا على 5 من أفضل وجهات إسبانيا في الشتاء

7- متحف الفنون الجميلة

aligncenter size-full wp-image-227459

إلى الجنوب من كنيسة سان تيرسو في كالي دي سانتا آنا يقع قصر فيلاردي الباروكي الجذاب الذي يحتضن الآن متحف الفنون الجميلة، والذي يضم مجموعة من الأعمال الفنية المثيرة للاهتمام فترات عصر النهضة والباروك وكذلك لوحات للفنانين المعاصرين في منطقة أستورياس.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً