الإمارات تتألق في «شهر الابتكار» بأكثر من 900 فعالية

الإمارات تتألق في «شهر الابتكار» بأكثر من 900 فعالية

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ينطلق شهر الابتكار يوم 1 فبراير المقبل، تحت شعار «الابتكار يبدأ بك»، ويستمر لنهاية الشهر، إذ تتألق الإمارات خلال شهر الابتكار بأكثر من 900 فعالية ومؤتمر وندوة، تركز في مضمونها على ترسيخ مفاهيم وثقافة الابتكار في المجتمع بمختلف فئاته ومؤسساته.وتشهد النسخة الحالية لشهر …

emaratyah

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ينطلق شهر الابتكار يوم 1 فبراير المقبل، تحت شعار «الابتكار يبدأ بك»، ويستمر لنهاية الشهر، إذ تتألق الإمارات خلال شهر الابتكار بأكثر من 900 فعالية ومؤتمر وندوة، تركز في مضمونها على ترسيخ مفاهيم وثقافة الابتكار في المجتمع بمختلف فئاته ومؤسساته.
وتشهد النسخة الحالية لشهر الابتكار، تنظيم الفعاليات على مدى 4 أسابيع، في مختلف إمارات الدولة، إذ يشارك فيها جميع أفراد المجتمع، وتشمل مؤتمرات حول الابتكار، بالتعاون مع منظمات دولية، فضلاً عن احتفاء الدولة، بالمبتكرين وأفكارهم المتميزة على مدار 28 يوماً جديداً من إبداعات الإمارات.
جاء ذلك خلال جلسة الإحاطة الإعلامية، التي نظمها مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، حول شهر الإمارات للابتكار، الذي ينطلق في 1 فبراير 2019 من العاصمة أبوظبي مروراً بكل الإمارات، بحضور شذى الهاشمي مدير إدارة مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي، ومنسقي شهر الإمارات للابتكار في المجالس التنفيذية، سالم الشامسي مدير إدارة المعرفة بالإنابة بالمجلس التنفيذي في أبوظبي، وحسن المزروعي رئيس الاتصال المؤسسي بالمجلس التنفيذي في دبي، وأحمد سيف بن ساعد من دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة، وحنان راشد البريكي مدير إدارة التميز الحكومي في المجلس التنفيذي لإمارة عجمان، ومحمد الكشف المنسق الإعلامي لشهر الإمارات للابتكار في المجلس التنفيذي بأم القيوين، ومحمد غانم مدير عام هيئة إذاعة رأس الخيمة، وحصة الفلاسي الرئيس التنفيذي للسعادة وجودة الحياة مدير إدارة الدعم الفني الديوان الأميري- الفجيرة.

تغيير جوهري

أكدت هدى الهاشمي، مساعد المدير العام للاستراتيجية والابتكار في مكتب رئاسة مجلس الوزراء، بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن شهر الإبتكار2019، الذي يشهد تغييراً جوهرياً، يتمثل في الانتقال من مرحلة عرض الرؤى الابتكارية، إلى مرحلة قياس نضج وجاهزية الجهات والمجتمع في التطبيق العملي، وتوظيف الحلول المبتكرة وأدوات الابتكار في إيجاد فرص اقتصادية في المجالات الحيوية، وضمان تحقيق التنمية الاستدامة… انتقال من عرض الرؤى إلى توظيف الحلول.
وقالت: إن شهر الإمارات للابتكار، يجسد توجهات قيادة دولة الإمارات، ورؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تحويل الابتكار إلى ثقافة يتبناها مجتمع الإمارات، ومنهج عمل للحكومة، ويأتي في إطار دعم تنفيذ مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للابتكار المتقدم.
وأوضحت أن شهر الابتكار مبادرة وطنية، تهدف إلى إلهام المبتكرين ومساعدتهم على تطوير حلول غير مسبوقة تسهم في تمكين المجتمع ودعم مسيرة العمل الحكومي، بما يسهم في تعزيز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً للابتكار.
وشارك في الجلسة عدة جهات اتحادية عرضت أبرز فعالياتها، وضمت كلاًّ من: وزارة التربية والتعليم ويمثلها المهندس خالد يونس مدير إدارة الابتكار والريادة، ووزارة المالية ويمثلها فاطمة يوسف النقبي مدير إدارة الاستراتيجية والمستقبل بالإنابة، الرئيس التنفيذي للابتكار، ووزارة العدل ويمثلها محمد الشحي – رئيس نيابة، الرئيس التنفيذي للابتكار، وجامعة الإمارات ويمثلها د. خولة الكعبي – أستاذ مشارك الرئيس التنفيذي للابتكار في جامعة الإمارات العربية المتحدة، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ويمثلها المهندس محمد جداه – مدير الشبكات والخدمات اللاسلكية نائب الرئيس التنفيذي للابتكار.

أبرز الفعاليات

وفي قراءة «الخليج» لنقاط انطلاق قطار الابتكار في مختلف إمارات الدولة هذا العام، نجد أن فعاليات شهر الإمارات للابتكار تتوزع على أربع مراحل تشمل كافة إمارات الدولة، تستهلها إمارة أبوظبي من الأول إلى 7 فبراير، من الكورنيش بمهرجان للعلوم ومعرض الأفكار المبتكرة، فيما تنطلق دبي بعدد من الفعاليات من «سيتي ووك»، واختارت الشارقة واجهة المجاز ومركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك كنقاط لانطلاق فعالياتها.
وفي المقابل تبدأ فعاليات إمارة عجمان بتسابق بين المشاركين من مكان إلى آخر، وتتخلله تحديات وألغاز، فيما ترتكز فعاليات إمارة أم القيوين، على عدد من ورش وجلسات عصف ذهني، في وقت تنطلق فعاليات الفجيرة في شاطئ الفقيت، في دبا، بجوار القرية التراثية، وفي رأس الخيمة بجزيرة المرجان. وتنطلق فعاليات هذا العام بعروض «سكاي دايف دبي» بشكل أسبوعي في سماء الدولة، لتشكل شارة بدء كل مرحلة، كما تعود الطائرة من دون طيّار «فلاح» التي سميت تيمناً بطائر المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لتنقل صورة حية لفعاليات الإمارات الكبرى خلال الشهر باستخدام تكنولوجيا «عين الصقر».
ومن المقرر أن ينطلق الأسبوع الثاني من شهر الإمارات للابتكار في الشارقة وعجمان وأم القيوين، من 8 وحتى 14 فبراير، وتنطلق فعاليات الأسبوع الثالث في إمارتي رأس الخيمة والفجيرة، من 15 وحتى 21 من فبراير، ويختتم شهر الإمارات للابتكار فعالياته في إمارة دبي، من 22 وحتى 28 من فبراير، وتتضمن أبرز الفعاليات «إبداعات عربية» الذي تنظمه جامعة حمدان بن محمد آل مكتوم الذكية.

فرصة حقيقية

ويعد شهر الإمارات للابتكار، فرصة حقيقية أمام الجهات الاتحادية والمحلية والمؤسسات التعليمية، وشركات القطاع الخاص، والشركاء العالميين، لعرض مبادراتهم المبتكرة، فضلاً عن أنه يستهدف مختلف فئات المجتمع، من الطلاب والشباب وموظفي الحكومة والمواطنين والمقيمين والزوار، الراغبين في مشاركة العالم بابتكاراتهم.
وتركز أيام الابتكار العام الجاري، ضمن مبادرات عام التسامح، على العديد من المبادرات الخاصة، التي تهدف لتعزيز مفاهيم التسامح والتعايش مع الآخر، لاسيما أن هذا الشهر يشكل حدثاً وطنياً رئيسياً على أجندة حكومة دولة الإمارات، ينظم بالشراكة مع كل الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية، ومؤسسات القطاع الخاص ومختلف الفعاليات المجتمعية.
ويشهد «فبراير الابتكارات» في دورته الحالية مسابقات وجوائز وعروضاً ومؤتمرات ومبادرات وحوارات وهاكاثون ومختبرات، لاسيما أن دورته الماضية ضمت أكثر من 62 ألف مشاركة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما بلغت مشاهدات الجمهور للمحتوى أكثر 1.8 مليون مشاهدة، وتتيح اللجنة المنظمة للشهر تسجيل الفعاليات ومشاركة أفراد المجتمع من خلال منصة «الإمارات تبتكر» عبر الموقع الإلكتروني (https:/‏/‏www.uaeinnovates.gov.ae/‏)، لضمان سهولة التنسيق بين فرق العمل المشاركة، وتمكين الأفراد من الاطّلاع على الفعاليات المقامة في كل إمارة بشكل لحظي.

إنجازات المجتمع

خصصت القيادة الرشيدة للدولة شهراً كاملاً سنوياً، لاستعراض أبرز ما آلت إليه إنجازات المجتمع ومؤسساته في هذا الاتجاه.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً