باحث : المواجهة المسلحة ليست كافية للتصدي لبوكو حرام

باحث : المواجهة المسلحة ليست كافية للتصدي لبوكو حرام

أكد الباحث في شؤون الجماعات المسلحة، الدكتور عمرو عبدالمنعم، أن العملية العسكرية التي أطلقها جيش النيجر أخيراً ضد جماعة بوكو حرام الإرهابية، من المنتظر أن توقف من بعض تطلعات التنظيم المسلح وتحول دون امتداده إلى مناطق جغرافية جديدة، لكنه ألمح إلى أن مثل تلك العمليات لا تجدي نفعاً من الناحية الفكرية. وأشار عبدالمنعم ، إلى أنه قد يتم …




أرشيفية


أكد الباحث في شؤون الجماعات المسلحة، الدكتور عمرو عبدالمنعم، أن العملية العسكرية التي أطلقها جيش النيجر أخيراً ضد جماعة بوكو حرام الإرهابية، من المنتظر أن توقف من بعض تطلعات التنظيم المسلح وتحول دون امتداده إلى مناطق جغرافية جديدة، لكنه ألمح إلى أن مثل تلك العمليات لا تجدي نفعاً من الناحية الفكرية.

وأشار عبدالمنعم ، إلى أنه قد يتم القضاء على 100 أو 300 مقاتل خلال العمليات العسكرية التي تستهدف الذين يمارسون العنف والإرهاب، لكن ستتولد تنظيمات أخرى من جديد تستطيع أن تتعامل مع التحديات الأمنية بطريقة أو بأخرى ما لم يتم حسم المعركة الفكرية بالتوازي مع الحسم العسكري.

وأوضح عبد المنعم، أن حركة بوكو حرام هي امتداد لتنظيم القاعدة، وكثير من عناصرها انتقلوا إلى داعش خلال الفترة الماضية، مبينا أن الحركة تمثل تحديا كبيرا في منطقة دلتا النيجر.

وأضاف عبدالمنعم، أن تجربة العراق و سوريا في التحالف الدولي لمواجهة الإرهاب قد لا تنطبق على النيجر أو بعض الدول الأفريقية، لعدة أسباب منها بعدها عن أوروبا على عكس حالة داعش، مما انعكس بدوره على تراجع الاهتمام الدولي بالمنطقة.

ولفت عبد المنعم، إلى أن قارة أفريقيا بها مشكلة تنمية ومشكلات تخص الغذاء، والدول الغربية تتعامل مع تلك التحديات بطريقة استعمارية لذلك الجانب الفكري والجانب الثقافي والجانب التنموي هو المعيار الكبير والمعيار المؤثر في تمدد هذه التنظيمات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً