الإمارات تدعم التعليم في الحديدة

الإمارات تدعم التعليم في الحديدة

افتتح مكتب التربية والتعليم بمديرية الدريهمي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اليوم، مدرسة طارق بن زياد الأساسية الثانوية، في منطقة الشجيرة بمديرية الدريهمي التابعة لمحافظة الحديدة، في إطار دعم الإمارات لقطاع التعليم في الساحل الغربي، وعموم محافظات اليمن، حيث سيمكن هذا الدعم عدد 1000 طالب وطالبة من استئناف دراستهم.

افتتح مكتب التربية والتعليم بمديرية الدريهمي وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اليوم، مدرسة طارق بن زياد الأساسية الثانوية، في منطقة الشجيرة بمديرية الدريهمي التابعة لمحافظة الحديدة، في إطار دعم الإمارات لقطاع التعليم في الساحل الغربي، وعموم محافظات اليمن، حيث سيمكن هذا الدعم عدد 1000 طالب وطالبة من استئناف دراستهم.

وأعرب أمين محمد إبراهيم تبسي، القائم بأعمال مدير مكتب التربية والتعليم بمديرية الدريهمي عن شكره لدولة الإمارات على دعمها لقطاع التعليم ومنها هذا الدعم المتمثل في تأهيل المدرسة في وقت قياسي ليتسنى لـ/60/ معلما ومعلمة مواصلة التدريس لأبناء وبنات منطقة الشجيرة في المرحلتين الأساسية والثانوية بعد انقطاع، ونوه بالدور البارز لدولة الإمارات في إعادة تطبيع الحياة في مختلف المناطق اليمنية المحررة.

فيما أشاد إبراهيم لحجي، أحد المشايخ بمديرية الدريهمي بالدور المقدر للهلال الأحمر الإمارتي الذي قام بجهد كبير لإعادة تأهيل المرافق الخدمية، وتقديم الدعم المستمر في مجالات الإغاثة والرعاية الصحية لجميع قرى ومناطق المديرية.

بدورهم عبر عدد من المدرسين عن سعادتهم بافتتاح المدرسة، الذي سيتيح لأبنائهم وبناتهم الطلاب والطالبات، العودة إلى استئناف الدراسة.

وقال مدير الشؤون الإنسانية في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، إن افتتاح هذه المدرسة سيتيح المجال أمام أكثر من 1000 طالب وطالبة استئناف دراستهم للفصل الثاني من العام الدراسي الحالي، مشيرا إلى أن “الهيئة” قامت بإعادة تأهيل وتأثيث المدرسة التي تتكون من طابقين، وتزويدها بمنظومة طاقة شمسية متكاملة وإذاعة مدرسية، بالإضافة إلى توزيع الحقيبة المدرسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً