وزير التربية الإماراتي: البرمجيات ومهارات التفكير ضمن مناهج رياض الأطفال العام المقبل

وزير التربية الإماراتي: البرمجيات ومهارات التفكير ضمن مناهج رياض الأطفال العام المقبل

شهد وزير التربية والتعليم الإماراتي حسين الحمادي، اليوم الأحد، افتتاح سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت 2019 التي تنظمها الوزارة بمركز أبوظبي الوطني للمعارض بأبوظبي بمشاركة 1500 طالب وطالبة يتنافسون لتمثيل الإمارات في ثلاث مسابقات دولية بالولايات المتحدة الأميركية وأستراليا. وتعد سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت 2019 إنجازاً غير مسبوق كونها المرة الأولى على مستوى العالم التي تضم فيها مسابقة …




alt


شهد وزير التربية والتعليم الإماراتي حسين الحمادي، اليوم الأحد، افتتاح سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت 2019 التي تنظمها الوزارة بمركز أبوظبي الوطني للمعارض بأبوظبي بمشاركة 1500 طالب وطالبة يتنافسون لتمثيل الإمارات في ثلاث مسابقات دولية بالولايات المتحدة الأميركية وأستراليا.

وتعد سلسلة مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت 2019 إنجازاً غير مسبوق كونها المرة الأولى على مستوى العالم التي تضم فيها مسابقة واحدة الفئات الثلاث ممثلة في الروبوت والبرمجة والتكنولوجيا تحت مظلة واحدة.

وقال الحمادي في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات “وام”، إن “وزارة التربية والتعليم تعكف حالياً على إدراج البرمجيات ومهارات التفكير المنطقي ضمن مناهجها لمرحلة رياض الأطفال بدءاً من العام المقبل بما يتواكب والمستجدات والتطورات التي تطرحها الدولة في مختلف القطاعات وتطوير المنظومة التعليمية بهدف تنمية مهارات الطلاب والطالبات لتلبية متطلبات سوق العمل في المستقبل القريب”، مشيراً إلى أن “الذكاء الاصطناعي والبرمجة أصبحا محوراً أساسياً في المنظومة التعليمية بالإمارات”.

وأضاف الحمادي أن “الوزارة تبتعث سنويا أكثر من 1000 طالب كسفراء للابتكار والإبداع بالإضافة إلى المشاركة في المسابقات العالمية”، مشيراً إلى أن “مخرجات المنظومة التعليمية تشهد تحسناً كبيراً ورفع كفاءات ومستويات الطلاب من خلال التدريب المستمر في أكثر من 31 نادياً للذكاء الاصطناعي والابتكار على مستوى الدولة”.

وأكد الحمادي أن “مسابقات الذكاء الاصطناعي والروبوت 2019 التي تعد الأولى من نوعها على مستوى العالم وتجمع فئات الروبوت والبرمجة والتكنولوجيا تحت سقف واحد هي نتاج التوجيهات السديدة للقيادة الحكيمة التي وجهت بإطلاق مبادرات متنوعة في مجالات الابتكار والروبوتات والذكاء الاصطناعي تسهم في توسيع آفاق طلاب وطالبات الإمارات وتعزيز قدراتهم في استشراف المستقبل”.

وقال إن “عدد الطلاب المشاركين في دورة هذا العام من المسابقة وصل إلى 3 آلاف طالب وطالبة من مراحل رياض الأطفال إلى الثانوية العامة تأهل منهم 1500 طالب للمرحلة النهائية”، مشيراً إلى أن “هذه المسابقات تنمي مهارات القرن الواحد و العشرين لدى طلاب الإمارات وتسهم في خلق جيل جديد قادر على مواكبة المستجدات الحديثة عالمياً في مختلف القطاعات بما يؤهل دولة الإمارات لامتلاك موارد بشرية قادرة على إحداث نقلة نوعية في اقتصاد المعرفة و الثورة الصناعية الرابعة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً