البشير: محاولات لاستنساخ “الربيع العربي” في السودان

البشير: محاولات لاستنساخ “الربيع العربي” في السودان

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن هناك محاولة لاستنساخ ما يسمى بـ”الربيع العربي” في بلاده، مستدركاً أن “الشعب السوداني واع وسيفوت الفرصة على كل ما يسعى لزعزعة أمن واستقرار السودان”. وأوضح البشير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، أن هناك منظمات تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، مشدداً …




السيسي والبشير (أرشيف)


قال الرئيس السوداني عمر البشير إن هناك محاولة لاستنساخ ما يسمى بـ”الربيع العربي” في بلاده، مستدركاً أن “الشعب السوداني واع وسيفوت الفرصة على كل ما يسعى لزعزعة أمن واستقرار السودان”.

وأوضح البشير خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة، أن هناك منظمات تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، مشدداً على أنه شرح للرئيس عبد الفتاح السيسي حقيقة الأوضاع في السودان، معترفاً بوجود مشكلة ولكنها ليست بالحجم الذي يثيره الإعلام.

وقال الرئيس السوداني إنه تم التطرق خلال المباحثات الثنائية مع السيسي، إلى التنسيق الأمني بين مصر والسودان لضمان أمن البحر الأحمر باعتباره أهم ممر مائي دولي، مشيداً بالدور المصري في هذه الأزمة ووقوفه بجانب السودان للحفاظ على أمن واستقراره منذ بدايتها وحتى استقرار الأوضاع، مشيداً بدور مصر في تعزيز أمن واستقرار السودان.

فيما أكد السيسي دعم مصر الكامل للسودان في تحقيق الأمن، واستعرض عددًا من القضايا الإقليمية والدولية ومنطقة القرن الأفريقي، مشدداً على أن التحديات التي تواجه البلدين في المجال الاقتصادي والتجاري تكمن في الاكتفاء الذاتي، مضيفاً أن التكتلات الاقتصادية تفرض على مصر والسودان مواجهة التحديات خاصة أن البلدين يتمتعان بموارد وإمكانيات كبيرة.

وقال السيسي إن اجتماع اللجنة الرئاسية العليا بين السودان ومصر يعد تتويجاًَ لجهد مشترك قامت به اللجان الفنية والوزارية خلال اجتماعها في كل من الخرطوم والقاهرة، موضحاً أن الفهم المتبادل والتقارب يعكسان التاريخ المشترك لشعبي وادي النيل.

وأشار السيسي إلى أنه ناقش مع البشير تعزيز العلاقات الثنائية، واستعراض المشروعات المشتركة خاصة الربط الكهربائي، كما تم بحث استكمال الدراسات الخاصة بربط سكك حديد مصر بالسودان، ومنها إلى دول أخرى في القارة، مضيفاً أنه تم بحث تطورات المفاوضات الخاصة بسد النهضة وضرورة الوصول إلى اتفاق بشأنه.

ولفت السيسي إلى ضرورة تعزيز التبادل التجاري وتنفيذ المشروعات الاستثمارية بين البلدين ليعود بالنفع على شعبي وادي النيل، مؤكداً أن تبادل الاستثمار يوفر فرص عمل لشعبي البلدين، وأن حزمة الاتفاقيات التي وقعت خلال اللجنة الرئاسية ستكون أراضيها صلبة لتعزيز الاقتصاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً