نيويورك: مجلس الأمن يبحث الأزمة السياسية في فنزويلا

نيويورك: مجلس الأمن يبحث الأزمة السياسية في فنزويلا

يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم السبت، اجتماعاً لبحث الأزمة السياسية في فنزويلا، بعد أن طلبت الولايات المتحدة جلسة طارئة في نيويورك. ويعتزم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ونظيره الفنزويلي جورج أريزا، الحضور.وقال بومبيو أمس الجمعة، إنه سيحث دولاً أخرى على دعم خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا، يوم الأربعاء الماضي، فيما خرج…




مجلس الأمن الدولي (أرشيف)


يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم السبت، اجتماعاً لبحث الأزمة السياسية في فنزويلا، بعد أن طلبت الولايات المتحدة جلسة طارئة في نيويورك.

ويعتزم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، ونظيره الفنزويلي جورج أريزا، الحضور.

وقال بومبيو أمس الجمعة، إنه سيحث دولاً أخرى على دعم خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيساً مؤقتاً لفنزويلا، يوم الأربعاء الماضي، فيما خرج الفنزويليون إلى الشوارع للمطالبة باستقالة الرئيس نيكولاس مادورو.

وقطع مادورو العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، وأمر الدبلوماسيين الأمريكيين بمغادرة البلاد بحلول يو غد، الأحد.

وأعربت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وعدد من دول أمريكا اللاتينية عن دعمها للمعارضة.

وأيدت دول أخرى بينها روسيا، وإيران، وتركيا، وكوبا، وبوليفيا، ونيكاراغوا مادورو.

وانحاز الجيش حتى الآن إلى الرئيس، رغم محاولات ضئيلة للتمرد، توحي بانقسام قوات الأمن.

وفاز مادورو بولاية ثانية في انتخابات مايو (أيار) الماضي، التي يُنظر إليها على نطاق واسع بأنها غير ديمقراطية.

وأدى مادورو اليمين الدستورية في 10 يناير (كانون الثاني) الجاري ، وسط تصاعد الضغوط الدولية عليه لحمله على الاستقالة.

وأعلن بومبيو تعيين الدبلوماسي اليوت ابرامز، الذي عمل في إدارات جمهورية سابقة، مبعوثاً خاصاً لفنزويلا، وقال بومبيو للصحافيين إن ابرامز سيرافقه في اجتماع لمجلس الأمن الدولي في نيويورك، صباح اليوم السبت.

وقال ابرامز: “هذه الأزمة في فنزويلا عميقة، وصعبة، وخطيرة، وأتطلع للعمل على حلها”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً