تصعيد حوثي لإجهاض اتفاق السويد

تصعيد حوثي لإجهاض اتفاق السويد

صعّدت ميليشيا الحوثي الإيرانية من انتهاكاتها ومواقفها، الهادفة لإجهاض اتفاق السويد، القاضي بانسحابها من مدينة وموانئ الحديدة.

صعّدت ميليشيا الحوثي الإيرانية من انتهاكاتها ومواقفها، الهادفة لإجهاض اتفاق السويد، القاضي بانسحابها من مدينة وموانئ الحديدة.

وقالت مصادر عسكرية لـ«البيان» إن الميليشيا هاجمت مواقع القوات المشتركة في جنوب وشرق مدينة الحديدة بمختلف أنواع الأسلحة.

وتحدثت مصادر محلية عن أن القصف المدفعي للميليشيا تسبب في اندلاع حريق بمخازن الغذاء العالمي شرق الحديدة، في وقت واصلت الميليشيا استهداف المناطق السكنية في مديريتي حيس والتحيتا جنوب المحافظة. في السياق، أكدت الرئاسة اليمنية أن تراخي الأمم المتحدة وعدم تسمية الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق السويد بشأن الانسحاب وإعادة الانتشار في موانئ ومدينة الحديدة يدفع بالأمور نحو الفشل.

وقال عبدالله العليمي، مدير مكتب الرئيس اليمني، في سلسلة تغريدات على «تويتر»، إنه ورغم مضيّ أكثر من شهر على تسلم الجنرال باترك كاميرت، كبير المراقبين الأمميين، مهامه في الحديدة فإن الحكومة لم تتسلم حتى الآن آلية مزمنة لتنفيذ الاتفاق، ولا تقريراً يوضح من الذي تسبب في عرقلة تنفيذ الاتفاق.

اقرأ أيضاً:

قصف حوثي يشعل حريقاً بمخازن «الغذاء العالمي» في الحديدة

مقتل وجرح عشرات الحوثيين في صعدة وتعز

استقالة كاميرت.. غريفيث في دائرة الجدل

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً