إليزابيث تدعو البريطانيين إلى توافق بشأن «بريكست»

إليزابيث تدعو البريطانيين إلى توافق بشأن «بريكست»

أكدت الملكة إليزابيث الثانية، أمس، ضرورة أن يتوصل البريطانيون إلى «أرضية مشتركة للحوار»، في موقف يعتبر إشارة مباشرة إلى الجدل الذي يمزق المملكة المتحدة حول بريكست حالياً.

أكدت الملكة إليزابيث الثانية، أمس، ضرورة أن يتوصل البريطانيون إلى «أرضية مشتركة للحوار»، في موقف يعتبر إشارة مباشرة إلى الجدل الذي يمزق المملكة المتحدة حول بريكست حالياً.

وترجمت الحكومة على الفور تصريحاتها، النادرة في المجال السياسي، باعتبارها دعماً كبيراً لبحثها الحثيث على توافق بشأن بريكست. وفي حين تواجه بريطانيا مأزقاً كبيراً قبل نحو شهرين من انسحابها من الاتحاد الأوروبي المقرر في 29 مارس المقبل، دعا بعض النواب الملكة إلى التدخل وطمأنة البريطانيين القلقين حيال مستقبلهم.

ويبدو أن الملكة استجابت لتلك الدعوات، في كلمة ألقتها أمام منظمة «مركز المرأة». وقالت الملكة، البالغة من العمر 92 عاماً، الليلة قبل الماضية:

«بالطبع كل جيل يواجه تحديات جديدة». وتابعت: «خلال بحثنا عن أجوبة جديدة في هذا الزمن الحديث، أفضل من جهتي اعتماد الوصفات المؤكدة، مثل التحاور باحترام واحترام وجهات النظر المختلفة، والتكتّل من أجل البحث عن أرضية مشتركة للحوار وألا ننسى أبداً أنه علينا تجنب الاندفاع».

وأضافت الملكة إليزابيث الثانية: «بالنسبة لي، تلك المقاربات أبدية، وأوصي الجميع الأخذ بها». وأشادت الملكة بقيم هذه المنظمة العاملة من أجل النساء، مثل الصبر والصداقة والنهج المجتمعي القوي والأخذ بعين الاعتبار حاجات الآخرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً