إقرار «حكم ذاتي» للمسلمين جنوب الفلبين

إقرار «حكم ذاتي» للمسلمين جنوب الفلبين

وافقت الغالبية في جنوب الفلبين، أمس، على إقامة منطقة «حكم ذاتي» للمسلمين بالمنطقة الواقعة جنوب البلاد. ويأمل الكثير في أن ترسي نتائج الاستفتاء سلاماً في جنوب البلاد، الذي شهد معارك على مدى عقود أسفرت عن آلاف القتلى والمصابين. ومن المرجح أن تعطي النتائج إشارة الانطلاق لعملية تخلّي «جبهة مورو للتحرير»، أكبر حركة تمرد في الفلبين،…

وافقت الغالبية في جنوب الفلبين، أمس، على إقامة منطقة «حكم ذاتي» للمسلمين بالمنطقة الواقعة جنوب البلاد.

ويأمل الكثير في أن ترسي نتائج الاستفتاء سلاماً في جنوب البلاد، الذي شهد معارك على مدى عقود أسفرت عن آلاف القتلى والمصابين. ومن المرجح أن تعطي النتائج إشارة الانطلاق لعملية تخلّي «جبهة مورو للتحرير»، أكبر حركة تمرد في الفلبين، عن التمرّد المسلّح وتحوّلها إلى حزب سياسي.

وأعلنت لجنة الانتخابات أن قانون إقامة منطقة ذات حكم ذاتي جديدة للمسلمين في جنوب البلاد المضطرب قد تم التصديق عليه في استفتاء جرى في وقت سابق من هذا الأسبوع.

واختار حوالي 83 في المئة من أكثر من 1.84 مليون شخص صوتوا يوم الاثنين في خمس مقاطعات، فيما يعرف حالياً بإقليم مينداناو المسلم ذي الحكم الذاتي، التصديق لإقامة منطقة بانجسامورو الجديدة ذات الحكم الذاتي لمسلمي مينداناو.

وأضافت لجنة الانتخابات أن مدينة كوتاباتو بجنوب البلاد التي لم يتم تضمينها في الإقليم الحالي الذي يتمتع بحكم ذاتي، قد صوتت لصالح الانضمام للكيان الجديد. ويعد إقامة منطقة بانجسامورو ذات الحكم الذاتي بنداً رئيسياً من اتفاق سلام تم التوقيع عليه عام 2014 بين الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو.

وستجرى جولة ثانية من التصويت في السادس من فبراير المقبل في إقليمين آخرين، ليسا جزءاً من الإقليم القديم الحالي المتمتع بالحكم الذاتي منذ 29 عاماً، ولا يزال يعتمد بشكل كبير على الحكومة الوطنية. وسيتمتع الكيان الجديد بحكم ذاتي أكبر في أمور مثل وضع الميزانية والعائدات والموارد الطبيعية والعدالة والخدمة المدنية للمسلمين الفلبينيين.

ويشكل مسلمو الفلبين أقل من 10 في المئة من السكان، غالبيتهم من المسيحيين الكاثوليك، وكثيراً ما اشتكى المسلمون هناك من تجاهل الحكومة الوطنية لهم. وكان الكونغرس الفلبيني مدد مطلع الشهر الماضي الأحكام العرفية التي أعلنت في مايو 2017 في جزيرة مينداناو جنوب البلاد، التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً