الشمندر : كنز من الفوائد الصحية بالنسبة إلى طفلك

الشمندر : كنز من الفوائد الصحية بالنسبة إلى طفلك

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك قد بدأت تكشفين النقاب سيدتي عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل …

والطبيعة كنز ثمين لن يدهشك فقط بعطاياه، بل أيضا بما تجود به أسراره من فوائد جمة على الجانب الصحي والجمالي أيضا. ولعلك قد بدأت تكشفين النقاب سيدتي عن جزء مهم من هذه المكنونات والخبايا عبر ما قدمناه إليك حتى الآن من مزايا عديدة للكثير من العناصر الطبيعية، كبعض الفواكه والخضروات وغيرهما، إلا أن المشوار لا يزال أمامك طويل لفك رموز كل ما وهبنا وإياك الرحمان من خيرات لا تحصى، ومن أجل ذلك ندعوك إلى مواصلة الدرب معنا من خلال التعرف هذه المرة على تلك الفوائد المذهلة للشمندر، وتحديدا مزاياه الصحية العديدة بالنسبة إلى الطفل، والتي نحن واثقون من أنها ستبهرك حقا. تابعي إذا معنا ما تبقى من أسطر من هذا المقال واكتشفي كل ذلك عزيزتي!

4 فوائد صحية للشمندر بالنسبة إلى طفلك .. تعرفي عليها الآن معنا!

alt

الشمندر أو البنجر الأحمر كما يحلو للبعض تسميته، هو واحد من النباتات الجذرية التي تنمو تحت الأرض وتعمل كعلاج واق وطبيعي للعديد من الأمراض والمشكلات الصحية التي يواجهها الكثير من الأشخاص وخاصةً منهم الأطفال، وذلك بفضل تركيبته الغنية بالعديد من العناصر الغذائية المفيدة كالفيتامينات والمعادن والبروتينات، وأيضا مضادات الأكسدة والألياف الغذائية، إلى جانب حمض الفوليك والنحاس والحديد والكبريت. ومن أبرز تلك الفوائد نذكر خاصةً :

1. الفائدة الأولى : تحسين عملية الهضم لدى الطفل

كشفت الدراسات العلمية أن الشمندر يمتلك فعاليةً عاليةً في تحسين قدرة الطفل على الهضم وفي تنظيم عملية التمثيل الغذائي الخاصة بهذا الأخير، هذا إلى جانب دوره المتميز في تليين المعدة وتسهيل حركة الأمعاء وأيضا في التحسين من وظائف القولون، وهو ما يساهم وبشكل كبير في التخلص من مشكلات الإمساك وعسر الهضم الشائعة للغاية بين الأطفال.

أما إذا كنت ترغبين في الاستفادة من جميع هذه المزايا، فيمكنك الاعتماد على الطريقة التالية عزيزتي :

1- أحضري ثمرةً من الشمندر وقومي بتقشيرها وتقطيعها ثم غليها.

2- قومي بعد ذلك بسلق حبة من البطاطس الطازجة، واهرسي المكونين معا بشكل جيد (الشمندر والبطاطا).

3- أضيفي إلى المسحوق السابق ملعقتين كبيرتين من الماء الدافئ وقدمي المزيج إلى طفلك مباشرةً ومن دون أي انتظار.

2. الفائدة الثانية : التقليص من مشكلات فقر الدم عند الأطفال

تشير الإحصائيات إلى أن فئة الأطفال هي الفئة العمرية الأكثر تأثرا بمرض الأنيميا الحادة، وذلك نتيجةً لضعف الجهاز المناعي لديهم. ولعل صغيرك يعاني هو الآخر من هذه المشكلة المزعجة عزيزتي، نعلمك أن الشمندر هو أفضل علاج طبيعي يمكن أن تقدميه إليه في هذه الحالة؛ حيث يتسم هذا الأخير بتركيبة ثرية بالفيتامينات والمعادن الرئيسية، على غرار الحديد والكبريت والكالسيوم والبوتاسيوم أيضا، وهي جميعها من العناصر المعروفة بدورها الوقائي لمشكلة فقر الدم، إلى جانب قدرتها العالية على تحسين عمل الدورة الدموية وزيادة كميات الدم المتدفقة إلى جميع أعضاء الجسم.

أما عن أفضل وصفة للحصول على جميع هذه المزايا، فهي كالتالي :

1- أحضري ثمرةً من الشمندر الطازج وقومي بتقطيعها إلى مجموعة من القطع الصغيرة.

2- أضيفي إلى البنجر المقطع مجموعةً من شرائح التفاح وقطعا من الملفوف الطازج.

3- قدمي هذه الوجبة إلى طفلك في الحال ون دون انتظار.

3. الفائدة الثالثة : تطهير الكلى والمرارة والكبد بالنسبة إلى الطفل

من المزايا المذهلة للشمندر أيضا هي قدرته العالية على تطهير الكلى وتنظيفها من السموم والجراثيم، وأيضا مساعدتها على التخلص من الأملاح الزائدة وإخراجها عن طريق البول، إلى جانب الحماية من تكون الحصوات داخلها أو أيضا داخل المرارة. وإلى جانب الكلى والمرارة، يلعب البنجر الأحمر دورًا وقائيًا في الحفاظ على صحة وسلامة الكبد أيضا؛ وذلك عبر مساعدته على القيام بوضائفه على أكمل وجه، بالإضافة إلى الحد من مخاطر الالتهابات المتربصة به، ومنع إصابته بالتلف أو اليرقان، وهو من المشكلات الصحية التي تؤثر بشكل سلبي واضح على شهية الطفل.

وللحصول على جميع هذه المميزات، ندعوك عزيزتي إلى تحضير هذه الوصفة الطبيعية الرائعة :

1- أحضري ثمرةً من الشمندر وقومي بتقشيرها ثم تقطيعها إلى مجموعة من القطع الصغيرة.

2- ضعي قطع البنجر في الخلاط الكهربائي وأضيفي إليها لها ثمرةً من الجزر أو الخيار واضربي المكونات جيدا إلى غاية الحصول على عصير طازج.

3- قدمي المشروب مباشرةً إلى طفلك.

4- الفائدة الرابعة : تحسين وظائف الدماغ لدى الطفل

يبدو أن فوائد البنجر لا تنتهي مطلقا بالنسبة إلى الطفل؛ إذ يعمل هذا النوع من الخضروات أيضا على تحسين وظائف الجهاز العصبي لدى هذا الأخير، وذلك بفضل تركيبته الغنية بكل من فيتامينات A، وB المركب، وC، وE، وk أيضا. ويساعد البنجر عادةً على تجديد خلايا الدماغ والحد من مخاطر تلفها أو تدميرها، كما أنه فعال في تطوير وظائف خلايا وأنسجة المخ لدى الطفل، وهو ما يساعده على مزيد التركيز وينمي لديه القدرة على الاستيعاب والفهم بشكل كبير. وليس هذا كل شيء، إذ يلعب الشمندر أيضا دورا متميزا في إنتاج عدد كبير من كريات الدم الحمراء بفضل احتوائه على نسبة عالية من الحديد، كما أنه يساعد على تزويد أجزاء الجسم بالأكسجين، وهو ما يساهم في تطوير المراكز المسؤولة عن التركيز والانتباه لخلايا الدماغ.

أخيرا، إذا كنت ترغبين في تأمين كل تلك المزايا إلى طفلك، فإننا ندعوك تحضير الوصفة التالية عزيزتي :

1- أحضري ثمرةً متوسطة الحجم من الشمندر وقومي بتقشيرها ثم تقطيعها إلى مجموعة من القطع الصغيرة.

2- ضعي قطع البنجر في الخلاط الكهربائي وأضيفي إليها 6 حبات من الفراولة وليمونة واحدة ونصف كوب من الحليب، واضربي المكونات بشكل جيد إلى غاية الحصول على عصير طازج.

3- أضيفي القليل من العسل من أجل التحلية، ثم قدمي المشروب إلى طفلك يوميًا على وجبة الفطور.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً