غوايدو يطالب بدقيقة صمت حداداً على ضحايا “القمع الوحشي” في فنزويلا

غوايدو يطالب بدقيقة صمت حداداً على ضحايا “القمع الوحشي” في فنزويلا

طالب رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، اليوم بالصمت دقيقة حداداً على القتلى الذين راحوا ضحية “القمع الوحشي” في البلاد، بعد يومين من إعلانه تولي رئاسة البلاد مؤقتاً. وقال غوايدو: “دقيقة من الصمت حداداً على جميع ضحايا القمع الوحشي”، وذلك أمام عشرات من أنصاره الذين رافقوه خلال فعالية عامة في شرق العاصمة كاراكاس.وأضاف: “يحظى هؤلاء الشهداء بالدعم …




الرئيس الفنزويلي المؤقت خوان غوايدو (أرشيف)


طالب رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو، اليوم بالصمت دقيقة حداداً على القتلى الذين راحوا ضحية “القمع الوحشي” في البلاد، بعد يومين من إعلانه تولي رئاسة البلاد مؤقتاً.

وقال غوايدو: “دقيقة من الصمت حداداً على جميع ضحايا القمع الوحشي”، وذلك أمام عشرات من أنصاره الذين رافقوه خلال فعالية عامة في شرق العاصمة كاراكاس.

وأضاف: “يحظى هؤلاء الشهداء بالدعم اليوم في هذه الساحة”، في إشارة إلى الضحايا الـ26 الذين لقوا مصرعهم جراء الاحتجاجات التي شهدتها مناطق مختلفة من فنزويلا هذا الأسبوع.

وتابع: “كان هذا هو الصمت الذي بدأنا به العام، قلنا ذلك في الخامس من يناير(كانون ثاني) لكننا كسرنا هذا الصمت أيضاً بكل قوة في 23 من الشهر الجاري في جميع أنحاء فنزويلا”، في إشارة إلى ذلك اليوم الذي شهد خروج تظاهرات حاشدة دعماً له.

بالمثل، دعا غوايدو إلى احتجاجات جديدة في جميع أنحاء البلاد الأسبوع المقبل وفعاليتين أخريين مطلع ذلك الأسبوع ضد حكومة نيكولاس مادورو التي وصفه بغير الشرعية.

واعتبر القيادي المعارض أن القبض عليه وحبسه سيعد “انقلاباً” نظراً لأن سلطته باتت “شرعية”.

وأوضح “أثيرت الكثير من الشائعات حول سجني، لكن ذلك سيصنف انقلاباً”، وذلك رداً على رئيس البلاد نيكولاس مادورو الذي يصف غوايدو بالانقلابي بعد إعلانه توليه الرئاسة بشكل مؤقت.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً