«الصداقة النسائية الإماراتية اليابانية» تدعم التطوير

«الصداقة النسائية الإماراتية اليابانية» تدعم التطوير

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية للجنة الصداقة النسائية الإماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة في قطاع النفط والغاز.. عقدت اللجنة، أول من أمس، اجتماعها الدوري الثامن في العاصمة اليابانية «طوكيو».

تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية الرئيسة الفخرية للجنة الصداقة النسائية الإماراتية اليابانية لدعم التطور المهني للمرأة في قطاع النفط والغاز.. عقدت اللجنة، أول من أمس، اجتماعها الدوري الثامن في العاصمة اليابانية «طوكيو».

وترأس الاجتماع معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي، وزيرة دولة مستشارة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، وتسييوشي ناكاي الرئيس التنفيذي لمركز التعاون الياباني للبترول «JCCP» وفاطمة النعيمي الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة «أدنوك» للغاز الطبيعي المسال.

وعقب الاجتماع تم عقد ورش عمل لمناقشة الموضوعات ذات العلاقة بتحقيق أهداف اللجنة الاستراتيجية والتشغيلية بحضور قياديات ممثلة لشركة «أدنوك» وقياديات من مركز التعاون الياباني للبترول «JCCP» وشركات يابانية أخرى، إضافة إلى عدد من المشاركين من المملكة العربية السعودية «شركة أرامكو» وسلطنة عُمان «شركة البترول العمانية».

وأسفرت ورش العمل عن العديد من النتائج والتوصيات أهمها تبادل الخبرات في مجال «كيفية استخدام وسائل التواصل عن بُعد في تقليص ساعات العمل الطويلة ».

تغيرات

افتتح المنتدى شونيتشي تاناكا، رئيس مجلس إدارة مركز التعاون الياباني، الذي أشار في كلمته إلى تغيرات الوضع الدولي وارتباطه بقطاعات الطاقة والنفط والغاز التي تشهد تطوراً متسارعاً يتميز بتبني تكنولوجيات وابتكارات جديدة في عدة مجالات، منوهاً إلى أن مشاريع النفط والغاز تتطور في آسيا بشكل خاص نظراً لأن هذه القارة تشهد نمواً متواصلاً.

وبهذه المناسبة، ألقت معالي الدكتورة ميثاء بنت سالم الشامسي كلمة نقلت فيها تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» وتمنياتها للمشاركات والمشاركين كل التوفيق والنجاح.. واستعرضت أهم إنجازات اللجنة منذ إنشائها، موضحة أن هذه الإنجازات ما كانت لتتحقق دون رعاية وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات».

زيارات ثقافية

تم تنظيم زيارات ثقافية لعدد من المرافق والمواقع في اليابان، ومنطقة أساكوسا، ومتحف إيدو-طوكيو، حيث ركزت هذه الزيارات على التبادل الثقافي واستكشاف التراث الياباني.

جدير بالذكر أن اللجنة عقدت أول اجتماعاتها في عام 2015، وتضم في عضويتها شركة أدنوك ومركز التعاون الياباني للبترول، وهي ترمي إلى توفير الدعم اللازم للنساء العاملات في قطاع النفط والغاز في دولة الإمارات واليابان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً