محمد بن راشد: عطاؤنا لا ينضب ما دامت عروقنا تنبض

محمد بن راشد: عطاؤنا لا ينضب ما دامت عروقنا تنبض

بارك صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، المشاريع التنموية والتطويرية التي تنفذها «ميدان» في مناطق عدة في دبي، مؤكداً أن هذه المشاريع تعدّ حلقة من سلسلة مشاريع تنموية حضارية تنفذ في الإمارة، مدرجة في أجندة دبي الإنمائية، وصولًا إلى الهدف الأكبر المتمثل في التنمية المستدامة، وضمان مستقبل أجيال…

emaratyah
بارك صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، المشاريع التنموية والتطويرية التي تنفذها «ميدان» في مناطق عدة في دبي، مؤكداً أن هذه المشاريع تعدّ حلقة من سلسلة مشاريع تنموية حضارية تنفذ في الإمارة، مدرجة في أجندة دبي الإنمائية، وصولًا إلى الهدف الأكبر المتمثل في التنمية المستدامة، وضمان مستقبل أجيال شعبنا على مدى جغرافية دولتنا وتحقيق رؤية الإمارات 2021 بإذن الله تعالى.
وأثنى سموّه، خلال زيارته التفقدية لعدد من مشاريع «ميدان»، على الجهود المبذولة لإنجاز هذه المشاريع العالمية المستوى، تصميماً وإبداعاً وتميزاً، وتشكل عنصر جذب سياحي واستثماري محلياً وإقليمياً وعالمياً، ما يسهم في تطوير قطاعات الصناعة السياحية الترفيهية والثقافية والاجتماعية، وتجعل بلادنا دولة حضارية يطيب بها العيش والاستقرار.
وأعرب سموّه، عن ثقته بأن عجلة التنمية والتعمير والتطوير لن تتوقف، ما دامت هناك سواعد وطاقات بشرية وطنية تعمل بجد وإخلاص، لخدمة وطننا الغالي ورفعته، وترسيخ مكانته الإنسانية، والاقتصادية والاجتماعية عالمياً. وقال سموّه «عطاؤنا لا ينضب ما دامت الحياة في عروقنا تنبض».
كان صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، وصل إلى خيمة العرض في منطقة ميدان، يرافقه سموّ الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وخليفة سعيد سليمان، المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة في دبي، حيث كان في استقبال سموّه، سعيد حميد الطاير رئيس شركة «ميدان»، وعدد من المسؤولين والمهندسين.
وتجول سموّه، في أروقة الخيمة، واستمع إلى شرح عن المشاريع القائمة المزمع تنفيذها قريباً، وأعطى مباركته وتوجيهاته اللازمة، بشأن استكمال المشاريع القائمة والوصول بالبنيان إلى التمام.
وتبلغ المساحة المبنية لمشاريع «ميدان ون» التي تفقدها صاحب السموّ نائب رئيس الدولة، وتقع في قلب مدينة دبي، مليوناً ونصف المليون متر مربع، في مختلف المناطق، وتعدّ وجهة مفضلة للمستثمرين العالميين، وفيها حاضنة للأعمال الثلاثية المراحل، لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة المحلية.
وستضم «ميدان ون»، بعد اكتمالها عام 2020، نحو 600 متجر و«هايبر ماركت»، ومطاعم ومقاهي ودار سينما فيها 21 شاشة عرض، وبحيرة «كريستال» بمساحة ثمانية كيلومترات مربعة، وشاطئاً رملياً، وحديقة مائية، ومواقع للتسلية والترفيه للعائلات، ونافورة مائية راقصة، ومساحة إضاءة مخصصة لعروض الليزر، إلى جانب منحدر داخلي للتزلج بطول كيلومتر واحد، فضلاً عن الردهة السماوية المغطاة والقابلة للكشف على مساحة 100 متر مربع، وما يزيد على 12 ألف موقف للسيارات، وبلازا متعددة الأغراض، تستوعب نحو ثلاثين ألف زائر، ما يجعلها مثالية لإقامة العروض والألعاب والأنشطة الترفيهية والثقافية وغيرها، إلى جانب برجين للضيافة، وبرج للمكاتب، ومركز طبي عصري.
كما تفقد صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد، نماذج من الشقق التي تنفذها ميدان «ضمن مشروع «صفا»، حيث يتضمن بناء نحو 800 شقة متنوعة الأحجام والمساحات، في بنايات متعددة الارتفاعات، ومن المتوقع الانتهاء من بنائها في العام القادم، تزامناً مع استضافة الدولة لدبي إكسبو 2020.
وتعرف سموّه ومرافقوه، عبر مجسّم ضخم، إلى مشروع البنايات السكنية، والفنادق الفخمة، ومن بينها «ميدان بيتش» الذي يشمل بناؤه شققاً فندقية للعائلات، وفندقاً من خمس نجوم، مؤلفاً من 300 جناح وغرفة، وصالات رياضية وترفيهية ومطاعم، وغيرها.
بعدها توجه موكب سموّه، إلى الصالة الرياضية الضخمة في مدينة محمد بن راشد آل مكتوم «الحي الأول»، حيث تجول في مختلف أقسامها، وأجنحتها الرياضية.

(وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً