العفو الدولية: اعتقال 7 آلاف شخص في “عام العار” لإيران

العفو الدولية: اعتقال 7 آلاف شخص في “عام العار” لإيران

اتهمت منظمة العفو الدولية المعنية بشؤون حقوق الإنسان، ومقرها العاصمة البريطانية لندن، السلطات الإيرانية باعتقال أكثر من 7000 معارضاً ومنشقاً إيرانياً خلال العام الماضي 2018، وذلك في إطار ما وصفته المنظمة الحقوقية الدولية بأنه “حملة قمع شرسة أدت إلى سجن المئات أوجلدهم وقتل ما لا يقل عن 26 متظاهراً ووفاة 9 أشخاص في الاحتجاز وسط ظروف مريبة”. وبحسب ما أوردته صحيفة “الرياض”…




عناصر من قوات الأمن في إيران تقمع متظاهرين (أرشيف)


اتهمت منظمة العفو الدولية المعنية بشؤون حقوق الإنسان، ومقرها العاصمة البريطانية لندن، السلطات الإيرانية باعتقال أكثر من 7000 معارضاً ومنشقاً إيرانياً خلال العام الماضي 2018، وذلك في إطار ما وصفته المنظمة الحقوقية الدولية بأنه “حملة قمع شرسة أدت إلى سجن المئات أوجلدهم وقتل ما لا يقل عن 26 متظاهراً ووفاة 9 أشخاص في الاحتجاز وسط ظروف مريبة”.

وبحسب ما أوردته صحيفة “الرياض” السعودية، أشارت المنظمة الدولية في تقرير لها نشرته اليوم الخميس، إلى أن “الصحافيين والمحامين ونشطاء حقوق الأقليات والمتظاهرين المناهضين للحجاب كانوا من بين أولئك المحتجزين في حملة القمع التي شنتها السلطات الإيرانية”، واصفة 2018 بأنه “عام من العار لإيران” في مجال حقوق الإنسان.

وأكد تقرير المنظمة الحقوقية الدولية أن السلطات الإيرانية قمعت المتظاهرين السلميين العزل واستخدمت الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضدهم طوال العام المعني، مع اعتقال الآلاف منهم واحتجازهم بصورة تعسفية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً