دراسة: أمراض القلب وعلاقتها بتقلبات الدخل

دراسة: أمراض القلب وعلاقتها بتقلبات الدخل

باتت الحياة العملية بما بها من ضغوطات تؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان، وعام بعد عام تزداد تلك الضغوطات، واصيح الحياة العملية محل عدد من الدراسات والأبحاث الطبية التي تبحث تأثيره على الصحة، وهاهي دراسة تربط بين القلق من الدخل وتقلباته وأمراض القلب. أمراض القلب وعلاقتها بتقلبات الدخل: توصلت دراسة حديثة إلى أن تقلب مستوى الدخل يرتبط مع…

باتت الحياة العملية بما بها من ضغوطات تؤثر بشكل مباشر على صحة الإنسان، وعام بعد عام تزداد تلك الضغوطات، واصيح الحياة العملية محل عدد من الدراسات والأبحاث الطبية التي تبحث تأثيره على الصحة، وهاهي دراسة تربط بين القلق من الدخل وتقلباته وأمراض القلب.

أمراض القلب وعلاقتها بتقلبات الدخل:

توصلت دراسة حديثة إلى أن تقلب مستوى الدخل يرتبط مع زيادة خطر أمراض القلب والوفاة، وأن ذلك الأمر لا يقتصر على المُسنين، وإنما قد يتعداه إلى الأشخاص في أعمار شابة نسبياً.

تفاصيل الدراسة:

قام باحثون من جامعة ميامي الأمريكية بتحليل نتائج دراسة سابقة بدأت في العام 1990 وأجريت على مشاركين تتراوح أعمارهم بين 23-35 عاماً وينتمون لأربع مدن أمريكية في أربع ولايات مختلفة هي مينسوتا، وإلينوي، وكاليفورنيا، وألاباما (دراسة كارديا CARDIA). وقام الباحثون بتحري انخفاض مستوى الدخل بنسبة 25% أو أكثر في الفترة بين عامي 1990-2005، ومعدلات الوفيات في الفترة بين عامي 2005-2015.

وقد خلص الباحثون إلى أن التقلبات الجوهرية في الدخل كانت ترتبط بزيادة خطر الوفاة والأمراض القلبية الوعائية في العقد الزمني الذي يلي حدوث تلك التقلبات المالية.

وبحسب الباحثين، فقد كان ذلك الخطر أكثر وضوحاً عند الأشخاص الذين ينتمون لمجموعات بشرية معينة، مثل الأمريكيين من أصول أفريقية، وغير الموظفين، وغير المتزوجين، والمدخنين، والأشخاص الذين لم يحصلوا على الثانوية العامة، والأشخاص الذين يُظهرون علاماتٍ على الإصابة بالاكتئاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً