أمراض اللثة تزيد احتمال الإصابة بـ”الزهايمر”

أمراض اللثة تزيد احتمال الإصابة بـ”الزهايمر”

وجد فريق من العلماء بأن أمراض اللثة يمكن أن تزيد من خطر احتمال الإصابة بمرض “الزهايمر” في مرحلة لاحقة من الحياة، بسبب البكتيريا المسببة لنزيف اللثة التي يمكن أن تنتقل من الفم إلى الدماغ. وبحسب دراسة حديثة أجرتها مؤسسة “كورتكسيم” الطبيعة، على 53 مريضاً مصاباً بالزهايمر، فقد تم العثور على هذه البكتريا في أدمغة 51 شخصاً منهم.وتشير النتائج إلى أن الأشخاص…




تعبيرية


وجد فريق من العلماء بأن أمراض اللثة يمكن أن تزيد من خطر احتمال الإصابة بمرض “الزهايمر” في مرحلة لاحقة من الحياة، بسبب البكتيريا المسببة لنزيف اللثة التي يمكن أن تنتقل من الفم إلى الدماغ.

وبحسب دراسة حديثة أجرتها مؤسسة “كورتكسيم” الطبيعة، على 53 مريضاً مصاباً بالزهايمر، فقد تم العثور على هذه البكتريا في أدمغة 51 شخصاً منهم.

وتشير النتائج إلى أن الأشخاص الذين يقومون بتنظيف أسنانهم بشكل صحيح، يمكن أن يقللوا من خطر احتمال الإصابة بالخرف عند تقدمهم بالعمر، وفق ما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويزعم العلماء بأنهم بصدد تطوير دواء يمكن أن يحارب البكتريا ويحفظ الخلايا الدماغية من التلف، وسيتم اختباره على عدد من مرضى الزهايمر في وقت لاحق من هذا العام.

كما ربط العلماء مرض اللثة الذي يسبب رائحة الفم الكريهة ونزيف اللثة، بمشاكل صحية مزمنة أخرى بما في ذلك أمراض القلب والشرايين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً