متفرقات

متفرقات

200 لا تزال المخاوف تساور بريطانيا من عودة ما لا يقل عن 200 شخص من أبنائها قاتلوا في صفوف تنظيم داعش المتشدد في سوريا، ووصفهم مسؤول حكومي بأنهم «تهديد كبير» في حال عادوا للبلاد.

200

لا تزال المخاوف تساور بريطانيا من عودة ما لا يقل عن 200 شخص من أبنائها قاتلوا في صفوف تنظيم داعش المتشدد في سوريا، ووصفهم مسؤول حكومي بأنهم «تهديد كبير» في حال عادوا للبلاد.

وقال مساعد مفوض شرطة سكوتلاند يارد، نيل باسو، وهو من أقوى ضباط شرطة بريطاني في مكافحة الإرهاب، إن الخطر الذي يشكله المتشددون العائدون لا يزال قائماً وهم أحد أهم التهديدات للبلاد. وأضاف: «كل ما نعرفه عن هؤلاء أنهم يتحركون ويسافرون. نحن نراقب عن كثب من نستطيع ملاحقته منهم، ونعرف أين هم وماذا يفعلون».لندن- وكالات

4

قالت السلطات الأمريكية أمس إنه جرى اعتقال 4 أشخاص بعدما خططوا لشن هجوم بالقنابل على بلدة مسلمة في شمال نيويورك.

واوضح باتريك فيلان قائد شرطة جريس إنه تم الكشف عن المؤامرة بعدما أطلع طالب في مدرسة زميلاً له على صورة لطالب آخر وقال له «إنه يبدو كونه مُطلق النار القادم في المدرسة، ؟».

وقادت تحقيقات الشرطة إلى اعتقال 4 أشخاص. وخططت المجموعة لمهاجمة بلدة إسلامبرغ، وهي جيب صغير في جبال كاتسكيل على بعد نحو 240 كيلو متراً شمال مدينة نيويورك. وتأسست قبل ثلاثة عقود على يد مجموعة من المسلمين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً