مبادرة لـ«زايد للإسكان» بخفض مدة الاستحقاق إلى سنتين

مبادرة لـ«زايد للإسكان» بخفض مدة الاستحقاق إلى سنتين

كشف معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، لـ«البيان»، أنه سيتم رفع مقترح لمبادرة «المسكن المرن» لمجلس الوزراء للاطلاع عليها ودراستها وصولاً لاعتمادها، وتتضمن تخفيض مدة استحقاق المساعدة السكنية، التي حددها قانون البرنامج بانقضاء 15 عاماً للاستفادة من مساعدة سكنية جديدة، لتصبح عامين…

كشف معالي الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، لـ«البيان»، أنه سيتم رفع مقترح لمبادرة «المسكن المرن» لمجلس الوزراء للاطلاع عليها ودراستها وصولاً لاعتمادها، وتتضمن تخفيض مدة استحقاق المساعدة السكنية، التي حددها قانون البرنامج بانقضاء 15 عاماً للاستفادة من مساعدة سكنية جديدة، لتصبح عامين أو ثلاثة فقط.

سعادة المواطنين

وأضاف معاليه أن هذه المبادرة تأتي ضمن مجموعة من المبادرات الجديدة التي يعمل عليها برنامج «زايد للإسكان» وتستهدف تعزيز سعادة المتعاملين، وتقديم خدمات متميزة لهم، وفقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة.

مشيراً إلى أن هناك الكثيرين من المستفيدين من الدعم السكني لا يحق لهم تقديم طلب للحصول على دعم آخر خاص بتوسعة مساكنهم إلا بعد مرور 15 عاماً، ولذلك تأتي هذه الخطوة لتسمح لهم حسب الاشتراطات التي سيضعها البرنامج بالحصول على الدعم خلال عامين فقط من وقت حصوله على الدعم الأول.

وقال معاليه: إن هذا المقترح الذي سيرفعه برنامج الشيخ زايد للإسكان لمجلس الوزراء، سيكون معنياً بوضع التدابير والإجراءات لاستثناء مستفيدي «المسكن المرن» من شرط المدة في حال رغبته في إضافة غرفة أو غرفتين لمنزله.

لافتاً إلى أنه سيراعي عند تنفيذ المبادرة وجود بعض الاشتراطات التي يمكن حصول المستفيد معها على هذا الدعم، مثل ضرورة مُلحة لتنفيذ توسعة المسكن الخاص به، وتوفر المخصصات المالية لدى البرنامج لهذه المبادرة، وغيرها من الاشتراطات التي سيتم الإعلان عنها تفصيلياً في حينه.

مقترحات جديدة

وأكد معاليه الحرص بشكل حثيث على تقديم أفضل الخدمات للمستفيدين من البرنامج، ولذلك فإنه يتم عقد اجتماعات دورية مع مسؤولي «زايد للإسكان» للنظر في كل الإجراءات التي من شأنها تذليل أي صعوبات قد تواجه المواطنين عند التقدم للحصول على إحدى خدمات البرنامج الإسكانية، لافتاً إلى أن مثل هذه الخطوات تستهدف في المقام الأول ترسيخ سعادة المتعاملين وتسهيل حياتهم، خاصة إذا تعلقت بأحد الأمور الأساسية في حياتنا وهو السكن.

وأضاف معالي عبد الله النعيمي أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يضعان جودة حياة المواطنين وإسكانهم على رأس أولويات حكومة الإمارات، ولذلك فإن هناك عملاً متواصلاً نحو التطوير المستمر وتحقيق الاستدامة في هذا القطاع المحوري.

وذكر معاليه أن فريق عمل برنامج الشيخ زايد للإسكان وموظفي مركز سعادة المتعاملين حريصون باستمرار على تقديم الأفضل دائماً في خدماتهم للمواطنين، فضلاً عن تكثيف الجهود المستمرة لتحقيق المزيد من الإنجازات والارتقاء بجودة الخدمات بما ينعكس إيجاباً على مستوى جودة حياة أفراد المجتمع.

ويقدم البرنامج دعمه السكني لمجموعة واسعة من الشرائح في المجتمع، إذ لا يقتصر الدعم السكني على الأسر، إنما تعدّى ذلك بتوفير دعم سكني إلى فئة ذوي الاحتياجات الخاصة وصمم لهذه الفئة نماذج سكنية تلبي احتياجاتهم وتحقق لهم الأمن والاستقرار.

5 نجوم

وحصل مركز سعادة المتعاملين الرئيسي في برنامج الشيخ زايد للإسكان في دبي مؤخراً على لوحة الخمس نجوم، التي تم منحه إياها في إطار الدورة الثالثة لنظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات، حيث يمثل المركز نموذجاً متميزاً في تقديم الخدمات الحكومية ويوفر من خلال مساحات العمل فيه 3 منصات لتقديم الخدمات، تشكل مكاتب إسعاد المتعاملين، ومنصة خدمات ذكية تفاعلية تسهل على المتعامل إنجاز معاملته ذاتياً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً