تعرفي إلى أعراض فقر الدم بعد الولادة وطرق علاجه

تعرفي إلى أعراض فقر الدم بعد الولادة وطرق علاجه

تعتبر الأمومة من المراحل المميزة في حياة كل أنثى، وبقدر ماهو عظيم وجميل إحساس الأمومة إلا أنه يكون محفوفا بالمخاطر عند بعض السيدات اللواتي يتعرضن لبعض المخاطر الصحية المتعلقة بالحمل أو بالولادة. وفي هذا السياق، اخترنا أن نسلط الضوء في مقال اليوم على مشكلة صحية تتعلق بفترة ما بعد الوالدة وهي فقر الدم ، مع أبرز أعراضه، مسبباته وطرق …

تعتبر الأمومة من المراحل المميزة في حياة كل أنثى، وبقدر ماهو عظيم وجميل إحساس الأمومة إلا أنه يكون محفوفا بالمخاطر عند بعض السيدات اللواتي يتعرضن لبعض المخاطر الصحية المتعلقة بالحمل أو بالولادة. وفي هذا السياق، اخترنا أن نسلط الضوء في مقال اليوم على مشكلة صحية تتعلق بفترة ما بعد الوالدة وهي فقر الدم ، مع أبرز أعراضه، مسبباته وطرق علاجه حتى تتمكن كل الأمهات من الحفاظ على صحتهن.

أعراض فقر الدم بعد الولادة

لا تختلف أعراض فقر الدم بعد الولادة عن تلك الأعراض المعروفة عند السيدة العادية وتستمر هذه الأعراض لما يناهز 6 أسابيع كاملة بعد الوضع وهي كالآتي:

  • الإحساس الدائم بالتعب والإرهاق.
  • تقلب المزاج، الإحساس بالكآبة والعصبية الزائدة.
  • الإصابة بالصداع والطنين في الأذنين.
  • خلل في تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة في التنفس مع زيادة معدل ضربات القلب عند القيام بالمجهود.
  • الإصابة بمتلازمة الساقين غير المستقرة.
  • انخفاض مستوى الطاقة والإحساس بالضعف مع عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.

alt

أسباب فقر الدم بعد الولادة

  • الحمل بتوأم مما يجعل المرأة الحامل في حاجة مضاعفة لكمية الحديد.
  • إصابة المرأة بنزيف حاد أثناء الولادة مما يتسبب في خسارة كمية كبيرة من الدم.
  • تعرض المرأة الحامل لنقص الحديد خلال مدة الحمل مع عدم تعويض النقص بشكل يومي.
  • يعتبر سوء التغذية وتناول الأطعمة التي لا تتضمن حمض الفوليك والفيتامينات من أبرز مسببات فقر الدم من خلال عدم قدرة على إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • الإصابة باضطرابات الأمعاء التي تعيق امتصاص العناصر الدقيقة مثل الفيتامينات والأحماض مما يقلل إنتاج الحديد في الجسم.

alt

كيفية علاج فقر الدم بعد الولادة

  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن من خلال التركيز على المصادر الطبيعية الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء، الدجاج، الأسماك، الخضروات الورقية، البقوليات، الأطعمة الغنية بالفيتامين سي مثل عصير الليمون أو البرتقال لأنه يعزز قدرة الجسم على امتصاص الحديد.
  • تجنب المشروبات التي تتضمن الكافيين مثل الشاي والقهوة لأنها تعيق امتصاص الحديد في الجسم.
  • التخفيف من تناول الحبوب الكاملة لأنها غنية بالأملاح العضوية لحمض الفيتيك، وهو من المواد التي تعيق امتصاص الحديد.
  • تجنب المبالغة في تناول الأدوية المضادة للحموضة أو مثبطات البروتون لأنها تحتوي على الزنك والمغنسيوم وهي عناصر تتداخل مع امتصاص الحديد.
  • تجنب تناول مكملات الحديد مع الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الحليب، والألبان ومشتقاته لأنها ثلاثية التكافؤ مما يمنع الجسم من امتصاص الحديد.

نصيحة صحية: يجب على الأم العناية بصحتها من خلال الغذاء الصحي والمتوازن، مع ضرورة مراجعة الطبيب المختص للحصول على مكملات الحديد التي تناسب الحالة الصحية للأم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً