سلطان يوجه بخفض تعرفة الكهرباء في التملك الحر لغير المواطنين

سلطان يوجه بخفض تعرفة الكهرباء في التملك الحر لغير المواطنين

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس، الأعلى حاكم الشارقة، أعلنت هيئة كهرباء ومياه الشارقة، تخفيض وتوحيد رسوم استهلاك الكهرباء التي تقوم بتحصيلها في فئة «التملك الحر»، وسكن المقيم، الذين يسكنون في مبانٍ يملكها غير المواطنين، وإلغاء رسوم تعرفة الكهرباء الثابتة التي يتم تطبيقها حالياً التي تبلغ 45 فلساً لكل كيلووات، حيث تم …

emaratyah

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس، الأعلى حاكم الشارقة، أعلنت هيئة كهرباء ومياه الشارقة، تخفيض وتوحيد رسوم استهلاك الكهرباء التي تقوم بتحصيلها في فئة «التملك الحر»، وسكن المقيم، الذين يسكنون في مبانٍ يملكها غير المواطنين، وإلغاء رسوم تعرفة الكهرباء الثابتة التي يتم تطبيقها حالياً التي تبلغ 45 فلساً لكل كيلووات، حيث تم تخفيضها بنسبة تصل إلى 37.7% لعدد كبير من المشتركين والعودة إلى نظام الشرائح وتطبيقها فقط على الفئات السكنية من شقق ومنازل اعتباراً من فاتورة استهلاك شهر يناير/ كانون الثاني 2019، أسوة بالهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، ويستفيد من هذه المكرمة مالك العقار، والمستأجر في حال قام المالك بتأجير المسكن.
وثمّن الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة التوجيهات الكريمة والدعم والمتابعة المستمرة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وحرص سموه على تقديم الخدمات بأفضل جودة، وأفضل كلفة، والحفاظ على الاستقرار الأسري والاجتماعي للمقيمين في إمارة الشارقة، وأنه تم اتخاذ هذا القرار تزامناً مع عام التسامح، وبتوجيهات الحكومة الرشيدة تم إعلان هذه المبادرة التي سيتم تطبيقها على الفئات السكنية من شقق ومنازل، مشيراً إلى أن الهيئة تحرص على تنفيذ الدراسات المستمرة والمقارنة مع الجهات المحلية والعالمية لتقديم أفضل الخدمات للمشتركين.
وأضاف أن إجمالي المشتركين الذين تشملهم المبادرة يتجاوز 50 ألف مشترك في إمارة الشارقة، مشيراً إلى أن أكثر من 90% من المشتركين قاموا بتحديث بياناتهم، وسيستفيدون من هذه المبادرة، بعد الحملة التي نفذتها الهيئة للتوعية بالفاتورة الخضراء، من أجل الحصول على تفاصيل الفاتورة الشهرية، التي أصبحت تصل للمشترك عبر الرسائل النصية أو البريد الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً