مادورو يقطع العلاقات مع أمريكا ويدعو الجيش للوحدة

مادورو يقطع العلاقات مع أمريكا ويدعو الجيش للوحدة

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الولايات المتحدة الأمريكية التي يتهمها بـ”التدخل” في شؤون البلاد ومنح مهلة 72 ساعة لمغادرة طاقم سفارة واشنطن. وقال مادورو من المقر الرئاسي “قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الحكومة الامبريالية للولايات المتحدة”، معلناً أن الطاقم الدبلوماسي الأمريكي في فنزويلا لديه مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد.واتهم مادورو المعارضة لمحاولة الانقلاب …




الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو (أرشيف)


أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الولايات المتحدة الأمريكية التي يتهمها بـ”التدخل” في شؤون البلاد ومنح مهلة 72 ساعة لمغادرة طاقم سفارة واشنطن.

وقال مادورو من المقر الرئاسي “قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الحكومة الامبريالية للولايات المتحدة”، معلناً أن الطاقم الدبلوماسي الأمريكي في فنزويلا لديه مهلة 72 ساعة لمغادرة البلاد.

واتهم مادورو المعارضة لمحاولة الانقلاب على السلطة في فنزويلا، داعياً الجيش إلى الحفاظ على الوحدة والانضباط.

وأضاف “نحن الأغلبية ونحن شعب هوغو تشافيز”، معبراً عن امتنانه للمشاركين في المسيرة تأييداً له، والتي جرت تحت شعار “الشارع مع نهج تشافيز”.

كما أكد مادورو​، في كلمة أمام أنصاره في العاصمة كراكاس، “أننا لا نريد العودة إلى عهد التدخلات الأمريكية”، مشيراً إلى “أنني سأبقى في قصر الرئاسة مع أصوات الشعب الذي هو الوحيد من ينتخب رئيساً دستورياً ل​فنزويلا​”.

وكان رئيس الجمعية الوطنية “البرلمان” خوان غواديو أعلن نفسه رئيساً لفنزويلا بدلاً من نيكولاس مادورو واعترفت بشرعيته الولايات المتحدة وكندا و​البرازيل​ و​كولومبيا​ و​الأرجنتين​ و​البيرو والباراغواي​، بينما أكدت المكسيك تأييدها لمادورو كرئيس للبلاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً