الاتحاد للطيران تقيم دعوى قضائية على “إير برلين” في لندن

الاتحاد للطيران تقيم دعوى قضائية على “إير برلين” في لندن

أعلنت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية، اليوم الأربعاء، عن بدء إجراءات قضائية أمام محكمة لندن العليا رداً على الدعوى القضائية المرفوعة ضدها في برلين من جانب الحارس القضائي لإدارة إعسار “إير برلين”. ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تسعى الاتحاد للطيران إلى الحصول على قرار “إخلاء مسؤولية” من المحكمة الإنجليزية، باعتبارها الجهة القضائية المختصّة حصراً بالنظر في المنازعة.وبحسب …




alt


أعلنت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية، اليوم الأربعاء، عن بدء إجراءات قضائية أمام محكمة لندن العليا رداً على الدعوى القضائية المرفوعة ضدها في برلين من جانب الحارس القضائي لإدارة إعسار “إير برلين”.

ووفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تسعى الاتحاد للطيران إلى الحصول على قرار “إخلاء مسؤولية” من المحكمة الإنجليزية، باعتبارها الجهة القضائية المختصّة حصراً بالنظر في المنازعة.

وبحسب الإعلان الصادر عن محكمة برلين الإقليمية في يوم 14 ديسمبر (كانون الأول) 2018، فإن الحارس القضائي لإدارة إير برلين تقدم بطلب للحصول على تعويض من الاتحاد للطيران بحجة إخلال الاتحاد للطيران بالخطاب المرسل منها إلى إير برلين والمؤرخ في أبريل (نيسان) 2017.

وأكدت الاتحاد للطيران، أن “القضية تفتقر إلى صحة الوقائع والموضوع وأن القضية يجب أن تخضع للاختصاص القضائي في المحاكم الإنجليزية وذلك بموجب اتفاق مسبق بين الطرفين، وينص القانون الأوروبي على اختصاص المحاكم الإنجليزية بنظر المنازعة، ولذا يجب رفض الدعوى أمام محاكم برلين”.

وأفاد المتحدث الرسمي باسم مجموعة الاتحاد للطيران قائلاً: “تفتقر القضية المرفوعة من الحارس القضائي لإدارة إعسار إير برلين إلى الأساس القانوني، ونحن واثقون بأننا سنفوز في الدعوى، ومع ذلك فإن قيامها برفع قضية في محاكم برلين يخالف اتفاقية الاختصاص القضائي المبرمة بين الطرفين، والتي تنص على ضرورة نظر الدعوى حصراً أمام المحاكم الإنجليزية، وحيث أن الاتحاد للطيران قامت بضخ استثماراتها الأولية في شركة إير برلين، بصفة الطرف الثاني شركة عامة في المملكة المتحدة، فيجب أن تخضع العلاقة بين الشركتين للقانون الإنجليزي وتقع ضمن اختصاص المحاكم الإنجليزية، وعليه، فإن المحاكم الإنجليزية يجب أن تكون الجهة المختصة للفصل في هذه المنازعة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً