اتفاقية بشأن تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة في العين

اتفاقية بشأن تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة في العين

وقعت دائرة التخطيط العمراني والبلديات والمؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين اتفاقية تعاون بشأن تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة، وتأتي خطوة توقيع هذه الاتفاقية ضمن مساعي الدائرة لتعزيز تعاونها مع جميع شركائها الاستراتيجيين في سبيل المحافظة على المظهر العام والصحة والسكينة العامة.

وقعت دائرة التخطيط العمراني والبلديات والمؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين اتفاقية تعاون بشأن تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة، وتأتي خطوة توقيع هذه الاتفاقية ضمن مساعي الدائرة لتعزيز تعاونها مع جميع شركائها الاستراتيجيين في سبيل المحافظة على المظهر العام والصحة والسكينة العامة.

وقد وقع الاتفاقية كل من مبارك عبيد الظاهري وكيل دائرة التخطيط العمراني والبلديات، وغانم مبارك الهاجري مدير عام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين؛ وجرت مراسيم التوقيع بمقر دائرة التخطيط العمراني والبلديات بحضور كل من حمد الخضر الأحمد المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الاستراتيجيـة من الدائرة، وبحضور عمر يوسف البلوشي – مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي، ومياس أحمد القرقز – مدير قسم رعاية الحيوانات، وحصة القحطاني – رئيس وحدة برامج صون الطبيعة من المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين.

وستعمل الدائرة بموجب هذه الاتفاقية على تبادل خبراتها وتجاربها الفنية والإدارية مع المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين في مجالات تهم على سبيل المثال لا الحصر ضبط الحيوانات الخطرة التي يحظر اقتناؤها، والضالة أو الشاردة منها، ونقل وترحيل الحيوانات المضبوطة التي يمكن السيطرة عليها وتحكم فيها، واستلام البلاغات الخاصة بالحيوانات الخطرة.

وتجدر الإشارة إلى أن الاتفاقية الموقعة ستمكن الدائرة من الاستفادة من الدعم الفني والتقني الذي ستقدمه لها المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين عند الحاجة للتعامل مع الحيوانات الخطرة التي ستعمل هذه الأخيرة على استلامها وإيوائها ورعايتها مع كامل الصلاحية بالتصرف فيها وفق ما تقتضيه المصلحة العامة والقوانين والإجراءات المتبعة.

ويأتي توقيع هذه الاتفاقية كذلك في إطار سعي الدائرة إلى تحقيق واحد من أولوياتها الرامية إلى تعزيز مستويات أمن وسلامة السكان والمحافظة على المظهر العام والصحة والسكينة العامة، وذلك من خلال العمل بالتنسيق مع المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين في ما يخص تنظيم حيازة الحيوانات الخطرة وتبادل الخبرات والاستفادة من القدرات الفنية والمعرفية المتاحة لدى الطرفين.

وفي سياق متصل، أكد سعادة مبارك عبيد الظاهري، وكيل دائرة التخطيط العمراني والبلديات أهمية توقيع هذه الاتفاقية وقال: “إننا في الدائرة نسعى دائما إلى تعزيز علاقات تعاوننا مع زملائنا في المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية في العين، والعمل معهم من أجل تحقيق هدف تبادل الخبرات والتجارب بيننا بما يضمن تنظيمًا أفضل لإجراءات حيازة الحيوانات الخطرة.”

وأوضح أن هذه الاتفاقية ستخدم هدف تعزيز مستويات أمن وسلامة السكان من مخاطر الحيوانات الخطرة والمفترسة والممنوعة التي يحظر اقتناؤها للأفراد أو المؤسسات غير مصرح لها. كما ستمكن هذه الاتفاقية كلا الطرفين من إرساء هيكلة وتطوير العلاقة التي تربطهما وتعزيز مصالحهما المشتركة من أجل تحقيق التكامل، وتعزيز التعاون والتنسيق الوثيق بينهما لتحقيق رؤية واستراتيجية حكومة أبوظبي.

وقال غانم مبارك الهاجري مدير عام المؤسسة العامة لحديقة الحيوان والأحياء المائية بالعين” يسرنا من خلال هذه الاتفاقية أن نقدم خبراتنا الطويلة التي تمتد إلى خمسين عاماً في مجال التعامل مع الحيوانات البرية بالتعاون مع شريك استراتيجي وفاعل كدائرة التخطيط العمراني والبلديات، فنسعى سوياً إلى وضع الأطر القانونية المناسبة لتنظيم حيازة الحيوانات الخطرة بما يخدم توجهات الدولة ويحمي المجتمع، وضمان حصول الحيوانات على الرعاية المناسبة نظراً لما تتطلبه من عناية خاصة ومرافق ومساحات وكوادر لا تتواجد سوى في حدائق الحيوانات والاماكن المهيئة لذلك، وفضلا ًعن جاهزية الحديقة واختصاصها في هذا المجال فإننا بصدد إنشاء مركز متخصص لإيواء الحيوانات الخطرة المصادرة والمهملة ضمن مشاريع العام الجاري 2019 والذي سيمثل بدوره داعماً قوياً لتحقيق أهداف الطرفين من الاتفاقية “

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً