أزمة فلسطينية إسرائيلية على هامش “منتدى دافوس”

أزمة فلسطينية إسرائيلية على هامش “منتدى دافوس”

رفضت السلطة الفلسطينية إرسال وزير ماليتها شكري بشارة إلى مؤتمر دافوس الاقتصادي، حيث كان من المقرر أن يلتقي بوزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون، على هامش المؤتمر، إلا أن اللقاء تم إلغاؤه أخيراً على خلفية إصرار إسرائيل على مشاركة وزير المالية الأمريكي في اللقاء. وجاء إلغاء اللقاء بين بشارة وكحلون، بعد أشهر طويلة، تم خلالها مناقشة مشاريع …




وزير المالية الفلسطيني بشارة (يمين) ونظيره الإسرائيلي كحلون (أرشيف)


رفضت السلطة الفلسطينية إرسال وزير ماليتها شكري بشارة إلى مؤتمر دافوس الاقتصادي، حيث كان من المقرر أن يلتقي بوزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون، على هامش المؤتمر، إلا أن اللقاء تم إلغاؤه أخيراً على خلفية إصرار إسرائيل على مشاركة وزير المالية الأمريكي في اللقاء.

وجاء إلغاء اللقاء بين بشارة وكحلون، بعد أشهر طويلة، تم خلالها مناقشة مشاريع اقتصادية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، استعداداً لحفل التوقيع على اتفاقات اقتصادية بين الطرفين، على هامش مؤتمر دافوس الاقتصادي، حيث أعلن بشارة أنه لن يشارك في المؤتمر.

وأبلغ الجانب الفلسطيني كحلون، رفضه لمشاركة وزير المالية الأمريكي ستيف منوشين في مؤتمر دافوس، ورفضه لأي تدخل أمريكي في مسار التوقيع على الاتفاقات الاقتصادية بين إسرائيل وفلسطين، إلا أن وزير المالية الإسرائيلي كحلون رفض الشرط الفلسطيني، ليتم تجميد كافة المشاريع الاقتصادية التي كانت ستدخل حيز التنفيذ بعد التوقيع عليها في مؤتمر دافوس.

واتهم وزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون، في مقابلة إذاعية اليوم الأربعاء، “الرئيس أبو مازن بأنه يشن حرباً ضد شعبه، والتي بدأت في غزة حيث قام بتجويع الفلسطينيين، بينما في الضفة قام بتجميد المشاريع التي كانت قادرة على تحسين حياة الفلسطينيين، إلا أنهم استخدموا الفيتو على التدخل الأمريكي وانا لم أوافق على ذلك، حيث أن أمريكا دولة مهمة وقادرة على تقديم المساعدة”.

وأضاف أنه التقى بوزير المالية الأمريكي ستيف منوشين الذي وافق على أن يتم التوقيع على الاتفاقات الاقتصادية، بدون حضور الأمريكيين، وقال له اذهبوا فقط مع الأوروبيين، إلا أن كحلون لم يوافق على ذلك وأصر على حضور الأمريكيين، معلناً أن الفلسطينيين ليس لديهم الوضع الذي يمكنهم من رفض حضور الأمريكيين.

وقال مسؤول كبير من المالية الإسرائيلية إن “الفلسطينيين أثبتوا مرة أخرى، أنهم لا يفوتون أي فرصة لتضييع الفرص”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً