الشرعية تسيطر على طريق دولي في صعدة

الشرعية تسيطر على طريق دولي في صعدة

أعلنت قوات الجيش الوطني سيطرتها الكاملة على الطريق الدولي الذي يربط مدينة صعدة بمديرتي كتاف والبقع بمحافظة صعدة شمالي اليمن، بعد معارك عنيفة ضد الحوثيين فجر أمس، وكانت قوات الشرعية حققت، بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، تقدماً ميدانياً مهماً شرقي المحافظة، فيما تصدّت لهجوم حوثي بمحافظة تعز، ما أسفر عن مقتل 8 حوثيين وإصابة العشرات.

أعلنت قوات الجيش الوطني سيطرتها الكاملة على الطريق الدولي الذي يربط مدينة صعدة بمديرتي كتاف والبقع بمحافظة صعدة شمالي اليمن، بعد معارك عنيفة ضد الحوثيين فجر أمس، وكانت قوات الشرعية حققت، بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، تقدماً ميدانياً مهماً شرقي المحافظة، فيما تصدّت لهجوم حوثي بمحافظة تعز، ما أسفر عن مقتل 8 حوثيين وإصابة العشرات.

ونقل موقع «سبتمبر نت»، التابع للجيش اليمني، أن قوات الجيش الوطني سيطرت على ما تبقى من سلسلة جبال المليل بمديرية كتاف، وتتقدم في المنطقة. وقال الموقع، نقلاً عن قيادات عسكرية، إن قوات الجيش تقدمت إلى الطريق الأسفلتي المؤدي إلى مدينة صعدة، ونصبت فيه أولى النقاط العسكرية. وأكد أن القوات الحكومية عثرت على مخزن للأسلحة في موقع الكلية القريب من الطريق.

إلى ذلك، حققت قوات الجيش اليمني، بإسناد من مقاتلات التحالف العربي، تقدماً ميدانياً مهماً شرقي محافظة صعدة، فيما تصدّت لهجوم حوثي بمحافظة تعز، ما أسفر عن مقتل 8 حوثيين وإصابة العشرات. وبحسب وكالة سبأ الرسمية، شنّت قوات الجيش الوطني في محور البقع هجوماً عسكرياً كبيراً بمشاركة طلائع لواء التحرير، وتمكّنت من إحكام سيطرتها على مرتفعات جبال «رشاحة» بمديرية كتاف التي كانت تتحصن فيها ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش اليمني أطلقت عملية مباغتة وواسعة لتحرير جميع المرتفعات الجبلية في بلدة «رشاحة» الواقعة شرق معقل الانقلاب الرئيس، وبعد معارك عنيفة تقهقر أفراد الميليشيا، مخلّفين وراءهم عشرات القتلى والجرحى. من ناحية أخرى، قُتل 8 عناصر وأصيب آخرون من ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران في اشتباكات مع الجيش اليمني شرق محافظة تعز، جنوبي البلاد.

صد تسلل

وقال مصدر عسكري إن قوات الجيش اليمني تصدّت لمحاولة تسلل مجاميع ميليشيا الحوثي الانقلابية باتجاه تلال «الصالحين» و«دار مزعل» بجبهة الشقب التابعة لمديرية صبر الموادم، التي تعد البوابة الخلفية لجبل «صبر» الاستراتيجي المطل على جميع أحياء مدينة تعز اليمنية.

وفي السياق، استشهدت امرأة وأصيب 13 مدنياً بجروح مختلفة أمس، في قصف شنّته ميليشيا الحوثي استهدف حي الشماسي وسط مدينة تعز. وذكر مصدر طبي، بحسب وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، أن مستشفيات المدينة استقبلت 14 مصاباً، بينهم امرأتان، توفيت واحدة منهما حال وصولها إلى المستشفى، مشيراً إلى أن 7 من الجرحى إصابتهم خطرة، وتم نقلهم إلى العناية المركزة. وناشد الأطباء في مستشفيات المدينة المواطنين سرعة التبرع بالدم، نتيجة الاحتياج الكبير لإنقاذ عدد من المصابين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً