«القافلة الوردية».. 56 ألف فحص للكشف عن سرطان الثدي

«القافلة الوردية».. 56 ألف فحص للكشف عن سرطان الثدي

عملت القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، منذ انطلاق مسيرتها في العام 2011، على تكريس جهودها لرفع الوعي بين أفراد المجتمع الإماراتي، بأهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي، من خلال تقديم الفحوص المجانية، وتبديد المفاهيم المغلوطة حوله، حيث تم فحص 56667 شخصاً مجانا، بتكلفة بلغت 33 مليون درهم، فيما قالت ريم بن كرم، رئيسة اللجنة…

emaratyah

عملت القافلة الوردية، إحدى مبادرات جمعية أصدقاء مرضى السرطان، منذ انطلاق مسيرتها في العام 2011، على تكريس جهودها لرفع الوعي بين أفراد المجتمع الإماراتي، بأهمية الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي، من خلال تقديم الفحوص المجانية، وتبديد المفاهيم المغلوطة حوله، حيث تم فحص 56667 شخصاً مجانا، بتكلفة بلغت 33 مليون درهم، فيما قالت ريم بن كرم، رئيسة اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية، إن الدراسات تشير إلى أن 98% من الحالات التي يتم اكتشافها مبكراً يتم شفاؤها تماماً. وأكدت ريم بن كرم، «أن مسيرة فرسان القافلة الوردية التي تحظى برعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة قرينة سموه، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، الرئيسة المؤسسة لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، نجحت على مدار الأعوام الماضية، في تقديم عطاءات لا محدودة في سبيل مكافحة سرطان الثدي، وتعزيز الوعي المجتمعي بضرورة الكشف المبكر عن المرض، موضحة أن الدراسات تشير إلى أن 98% من الحالات التي يتم اكتشافها مبكراً يتم شفاؤها تماماً».
إنجازات وعطاء
وبتتبع خطى المسيرة على صعيد العمل الإنساني طوال ثمانية أعوام، استقطبت المسيرة أكثر من 600 كادر طبي، و770 متطوعاً، و492 فارساً، إلى جانب الإداريين، كما استقبلت عشرات الآلاف من أفراد المجتمع لإجراء الفحوص المجانية، حيث تجاوزت ساعات العمل التطوعي الإجمالي، أكثر من 300 ألف ساعة.
وأجرت «القافلة الوردية» 56667 ألف فحص سريري مجاني، تبلغ قيمة الفحص الواحد 250 درهماً، بإجمالي تجاوز 14 مليون درهم، كما أجرت 2232 فحصاً مجانياً بالأشعة الصوتية، حيث تبلغ تكلفة الفحص الواحد 1000 درهم بإجمالي مليونين و232 ألف درهم.
واستفاد من فحوص الماموجرام المجانية التي أجرتها المسيرة 16 ألفاً و462 شخصاً، بتكلفة تبلغ للفحص الواحد في العيادات الخارجية 1000 درهم، ليصل إجمالي تكلفة الفحوص منذ انطلاق المسيرة 16 مليوناً و462 ألفاً، وإجمالي تكلفة الفحوص المجانية مجتمعة نحو 33 مليون درهم (32860750 درهماً)، عمل عليها المتطوعون لأكثر من 311646 ساعة.
كوادر طبية متطوعة
وشهدت «القافلة الوردية» تطوع 83 كادراً طبياً سنوياً، عملوا لمدة 11 يوماً بواقع 15 ساعة في اليوم، وبإجمالي 165 ساعة عمل للشخص الواحد طوال أيام المسيرة. أما مشاركة الفرسان فقد بلغت، 492 فارساً، عمل كل منهم بواقع 13 ساعة في اليوم، و143 ساعة للشخص الواحد وبإجمالي 70499 ساعة، خلال السنوات السبع الأولى، فيما انضم إلى المسيرة الثامنة 91 فارساً، قدّموا 7007 ساعات عمل، ليكون إجمالي السنوات الثماني 77506 ساعات عمل تطوعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً