شيريل ساندبرج: نعترف بأخطائنا ولا نكف عن محاولات الإصلاح

شيريل ساندبرج: نعترف بأخطائنا ولا نكف عن محاولات الإصلاح

دافعت شيريل ساندبرج رئيسة العمليات بفيسبوك عن جهود الشبكة الاجتماعية فى أعقاب مجموعة كبيرة من كوارث الخصوصية خلال حديثها فى مؤتمر ديجيتال لايف ديزاين DLD فى ميونخ.

دافعت شيريل ساندبرج رئيسة العمليات بفيسبوك عن جهود الشبكة الاجتماعية فى أعقاب مجموعة كبيرة من كوارث الخصوصية خلال حديثها فى مؤتمر ديجيتال لايف ديزاين DLD فى ميونخ.

واعترفت ساندبرج بأن الشركة بحاجة إلى تحسين الأداء، وكشفت عن النقاط الخمسة التى يعتقد “فيسبوك” أنه بحاجة إلى التركيز عليها وهى الأمان والتدخل فى الانتخابات والحسابات المزوّرة وحماية البيانات والشفافية.

ووفقا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، أوضحت ساندبرج أن الشركة اعترفت بأخطائها ولم تنته من محاولة إصلاحها، إذ قالت: “نحن لسنا نفس الشركة التى كنا عليها فى عام 2016 أو حتى قبل عام، ولدينا نهج مختلف بشكل أساسى عن كيفية إدارة شركتنا اليوم ونحن بحاجة إلى كلا من التفاؤل والشجاعة”.

وأضافت ساندبرج للجمهور: “لا يشارك الجميع القيم التى ندافع عنها، ففكرة العالم المفتوح والمتصل تكون فى بعض الأحيان عرضة للهجوم – من قِبل أقلية من الناس الذين يريدون نشر الكراهية والمعلومات الخاطئة، ومن الهاكرز الذين يريدون فقط تحقيق مكاسب شخصية، ومن الدول التى تريد التدخل فى الانتخابات والذين يريدون أصوات هادئة أو السيطرة على شعبهم، لذا أتحدث بالنيابة عن مارك زوكربيرج، وعن نفسى وعن الجميع فى فيسبوك، فنحن أكثر تصميماً من أى وقت مضى للحفاظ على سلامة الناس، ونتخذ إجراءات قوية للقيام بذلك، كما نعلم أننا نحتاج إلى القيام بعمل أفضل عند توقع المخاطر ونحتاج إلى وقف الانتهاك بسرعة أكبر، كما أننا بحاجة إلى بذل المزيد لحماية بيانات الأشخاص”.

وتأتى هذه التصريحات فى الوقت الذى أعلنت فيه ساندبيرج عن توفير 1000 فرصة عمل جديد فى مكاتب الشركة الأيرلندية فى عام 2019، ليصل العدد الإجمالى الذى تستخدمه الشركة فى أيرلندا إلى 5 آلاف موظف.

جدير بالذكر أن الشبكة الاجتماعية تعرضت لانتقادات بسبب عدم التحرك بالسرعة الكافية للرد على استخدام روسيا لمنصتها فى حملة تضليل الانتخابات عام 2016، وكيفية تعاملها مع سوء المعاملة، وفضيحة بيانات كامبريدج أناليتيكا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً