اضرار صحية لعدم تناول منتجات الالبان

اضرار صحية لعدم تناول منتجات الالبان

كثيرا ما نسمع عن توقف الكثيرين عن تناول منتجات الالبان اما بسبب حساسية اللاكتوز او لانها لا تساعد في خسارة الوزن كما يزعمون. وهناك العديد من المشاهير والافراد حول العالم الذين اقلعوا عن تناول هذه المنتجات معتبرين انها اسفرت عن تدهور حالتهم الصحية وظهور حب الشباب لديهم فضلا عن متاعب صحية اخرى بسبب احتوائها على هرمونات …

كثيرا ما نسمع عن توقف الكثيرين عن تناول منتجات الالبان اما بسبب حساسية اللاكتوز او لانها لا تساعد في خسارة الوزن كما يزعمون. وهناك العديد من المشاهير والافراد حول العالم الذين اقلعوا عن تناول هذه المنتجات معتبرين انها اسفرت عن تدهور حالتهم الصحية وظهور حب الشباب لديهم فضلا عن متاعب صحية اخرى بسبب احتوائها على هرمونات ومواد كيميائية ومضادات حيوية.

الا ان الطب وخبراء التغذية يميلون لدعوة الناس لعدم تجنب منتجات الالبان وادخالها ضمن نظامهم الغذائي اليومي، كونها غنية ب الفيتامينات والمعادن الضرورية لصحة الانسان خاصة الكالسيوم وفيتامين د.

وكما هو الحال مع بقية العناصر الغذائية المهمة، فان حذف منتجات الالبان من النظام الغذائي اليومي يمكن ان تكون له تبعات واضرار نتعرف عليها في موضوعنا اليوم.

اضرار صحية لعدم تناول منتجات الالبان

يتسبب التوقف عن تناول منتجات الالبان مثل الحليب والزبادي والاجبان وغيرها، في الاضرار الصحية التالية:

ولكن التخلي عن تناول منتجات الألبان محفوف بمخاطر صحية عديدة منها:

• الاصابة بالكسور:

بحسب الجمعية البريطانية لدراسة هشاشة العظام، فان تجنب تناول منتجات الالبان يمكن ان يتسبب بمخاطرة كبيرة لجهة زيادة الاصابة ب الكسور.

ويشير خبراء الجمعية الى ان تخلي الملايين من البريطانيين عن منتجات الالبان يعرض عظامهم لخطر كسور الاطراف وهشاشة العظام وامراض الهيكل العظمي بنسبة 30% خاصة بعد تحولهم لمنتجات فول الصويا والارز والاجبان النباتية. وذلك جراء نقص حصولهم على كمية كافية من فيتامين د الذي نجده في منتجات الحليب الطبيعية.

• ضعف المناعة وعملية الايض:

يلاحظ ان اتجاه الكثيرين نحو الحمية النباتية والتخلي عن مشتقات الالبان واللحوم في غذائهم اليومي، هم اكثر عرضة للاصابة بضعف مناعة الجسم وعملية الايض او الحرق في الجسم.

ويعبر اطباء الجمعية البريطانية لعلم التغذية التطبيقي والعلاج الغذائي عن قلقهم الزائد تجاه هذا التخلي الذي يمكن ان يتسبب بتدهور حياة العديد من البريطانيين ممن لا يتناولون منتجات الالبان التي تزيد من مناعة الجسم وتنشط حركة الامعاء وتحفز عمل الايض وبالتالي تساعد على خسارة الوزن.

• تدهور صحة الجلد:

اثبتت ابحاث مركز البحوث العلمية في اليابان، الفائدة الكبيرة التي يقدمها الحليب المخمر لجهة تحسين حالة جلد النساء وكذلك عمل الغدد الدهنية تحته، ما يشكل حماية طبيعية للجلد من كافة المشاكل التي يمكن ان تلم به.

ويعتبر الخبراء اليابانيون ان النساء اللاتي لا يتناولن الحليب المخمر هن اكثر عرضة للاصابة بعلامات الشيخوخة المبكرة بعكس اللواتي يتناولن هذا النوع من الحليب والذي يساعد على تجديد شباب البشرة لديهن.

تجدر الاشارة الى ان منتجات الالبان غنية بالفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات المفيدة لنمو وصحة الجسم، ولهذا تعد المشروب الاهم لحديثي الولادة والاطفال كونها تحتوي كافة العناصر التي يحتاجها الجسم لبناء الخلايا والعظام والاسنان وغيرها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً