إخوان اليمن والحوثيون.. إفلاس وتناغم في معاداة السعودية

إخوان اليمن والحوثيون.. إفلاس وتناغم في معاداة السعودية

عبر سياسيون يمنيون عن غضبهم إزاء الهجوم الإعلامي والسياسي لتنظيم إخوان اليمن على المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عربياً لإعادة الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً إلى العاصمة اليمنية صنعاء، عقب الانقلاب عليها من قبل الموالين لإيران. وشن سياسيون وإعلاميون إخوان هجوماً متواصلاً على السعودية، واتهموا الرياض باحتلال محافظة المهرة في أقصى الشرق الجنوبي لليمن.وقال الخبير والمحلل السياسي …




عناصر من الحوثيين في اليمن (أرشيف)


عبر سياسيون يمنيون عن غضبهم إزاء الهجوم الإعلامي والسياسي لتنظيم إخوان اليمن على المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عربياً لإعادة الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً إلى العاصمة اليمنية صنعاء، عقب الانقلاب عليها من قبل الموالين لإيران.

وشن سياسيون وإعلاميون إخوان هجوماً متواصلاً على السعودية، واتهموا الرياض باحتلال محافظة المهرة في أقصى الشرق الجنوبي لليمن.

وقال الخبير والمحلل السياسي اليمني الجنوبي نزار هيثم، إن “الهجوم الإخواني على السعودية يأتي في سياق تبادل الأدوار مع الحوثيين حلفاء إيران في اليمن”.

وقال هيثم، إن “ميليشيات الحوثي وجماعة الإخوان في اليمن نجحا في عملية تبادل الأدوار لاستنزاف التحالف العربي”.

ووصف الهجوم الإخواني على الرياض بأنه تأكيد على الإفلاس، في تعليقه على تصريحات لقيادي إخواني هاجم فيه السعودية.

وقال إن “التصريحات العدائية الصادرة أحد القيادات الإخوانية، تأكيد على خبث أدوات إعلام الإخوان المفلسين وذيل من ذيول إخوان قطر وتركيا”.

وأضاف “هذه هي المشاعر الحقيقية لأي إصلاحي والتي قياداتهم هربت من الحوثي باتجاه السعودية ونصفها الآخر في قطر وتركيا”.

وتابع “نعم استطاعوا أن يتبادلوا الأدوار واستنزفوا التحالف العربي ولكن سقوطهم قادم لا محالة”، لافتاً إلى أن “مشروع الإخوان هو ذاته مشروع الحوثيين، وهم قادة مشروع الظلام واستمرار الحرب وعودة جيوشهم لاحتلال الجنوب مجدداً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً